حوادث وقضايا

اعترافات نائب محافظ الإسكندرية التي سقطت في بحر الفساد


  محمد عبدالله :
1/5/2018 8:05:54 PM

أحال النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق  قضية الرشوة المتهم فيها سعاد الخولي نائب محافظ الاسكندرية و6 آخرين للجنايات. وقد حصلت »‬أخبار اليوم» علي نص التحقيقات التي أجرتها نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول وباشر التحقيقات المستشارمحمد وجيه المحامي العام وفريق من النيابة وهم يحيي مروان وحسام نصار وضياء عابد وأحمد جلال وكلاء نيابة أمن الدولة العليا وأحمد عبدالخالق و إيهاب محسن واسلام.محمد رؤساء نيابة أمن الدولة العليا وحددت لها الحكم جلسة ٢٨ يناير لبدء المحاكمة.


وكانت الرقابة الإدارية قد قدمت المتهمة وآخرين إلي النيابة بتهم الرشوة والاخلال بواجبات وظائفهم وجاء في اعترافات المتهمة الأولي سعاد عبدالرحيم نجا الخولي بالتحقيقات.. حيث أقرت بتعيينها نائبا لمحافظ الإسكندرية منذ 7/2/2015 واختصاصها بالاحلال القانوني للمحافظ حال غيابه وما يفوضها فيه رسميا أو بالاحالة والاشراف علي برنامج ( مشروعك) والادارات المركزية بديوان المحافظة ومتابعة رؤساء الاحياء والاشراف الإداري علي المديريات المتخصصة بالمحافظة منها لجنة استرداد أراضي الدولة - المختصة بتقنين وضع اليد علي الاراضي وعضويتها بمجموعة التفاوض مع المستثمرين المنتفعين بأرض الحديقة الدولية - الداون تاون- لتجديد تعاقدهم مع المحافظة.
اشتراطات الترخيص
واعترفت المتهمة انها جمعتها علاقة بالمتهمين الثاني أيمن عبدالجواد عبدالله والثالث ادريس عبدالجواد عبدالله تواصلا معهما لاثبات دراسة تقييم الأثر البيئي اللازمة لاستصدار ترخيص تشغيل مؤقت لفرع جديد لمشروعهما (مطعم واحة خطاب) فتوصلت مع المتهم السابع أكرم عبدالمعطي مصطفي الدقاق وهدي مصطفي إبراهيم - رئيس جهاز شئون البيئة - وكلفتهما بانهائها كما طلب منها المتهمون متابعة طلب قدم منهما بتقنين وضع اليد علي الأرض المقام عليها المشروع.
قالت إنها تربطها صداقة جمعتها بالمتهمة الخامسة شدو خيري فؤاد التقيا - في غضون أبريل 2017 - بمكتبها بديوان المحافظة وطالبتها الأخيرة بازالة مخالفات بمحيط مسكن لها بحي العجمي فتواصلت والشاهد الخامس عشر رئيس حي العجمي - وكلفته بازالة المخلفات وطلبت منها في ذات اللقاء شراء قلادة ذهبية لها.
ليلتين في الفندق
واعترفت أيضا أنه في غضون أبريل 2017 تقدم إليها المتهم السادس جهاد حامد احمد الطنطاوي للتفاوض علي تجديد تعاقده مع المحافظة للانتفاع بقطعة أرض بمنطقة الحديقة الدولية - الداون تاون - فحددت معه لقاء رأسه المحافظ انتهي بتكليف هيئة الخدمات الحكومية واستشاري هندسي لتثمين الأرض وتقدير قيمة الانتفاع بها أعقب ذلك تواصله معها لمتابعة واستعمال تنفيذ ما اتفق عليه بالاجتماع وعرضه عليها قضاء ليلتين بفندق الميراج المملوك له بالساحل الشمالي فقبلت وأقامت وأسرتها به وغادرت دون سداد قيمة الإقامة وأنه عاود الكرة بعرضه مرة أخري عليها فقبلت وأقامت واسرتها إلي أن تم ضبطها.
المتهم الثاني أيمن عبدالجواد عبدالله بريك بالتحقيقات اعترف بتقديمه والمتهم الثالث إدريس عبد الجواد عبدالله مبالغ مالية وعطائه - علي سبيل الرشوة - للمتهمة الأولي مقابل انهاء إجراءات تقنين وضع اليد علي قطعة الأرض المقام عليها مبان مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية والمشويات ( الواحة الغربية ) واجراء المعاينات عليها لعدم تنفيذ قرار الإزالة الصادر لها وكذا إصدار رخصة التشغيل المؤقتة للمشروع وفق برنامج ( مشروعك ) دون توصيل الغرامات المستحقة عليه من شئون البيئة.
وأضاف انه في غضون عام 2011 أسس والمتهم الثالث وأخرون من أشقائه مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية بمنطقة برج العرب علي أرض مملوكة للدولة معتدي عليها وصادر له قرار ازالة - في غضون 2013 - من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة فضلا عن مباشرة نشاطه بغير ترخيص وأنه في غضون 2015 جمعته وشقيقه المتهم الثالث علاقة بالمتهمة الأولي حال حضورها للمنطقة لافتتاح أحد المشروعات توطدت بترددها علي المطعم ملكيتها.
ولفت إلي أنه في غضون مايو 2017 طلبت المتهمة الأولي منه مبلغ عشرين ألف جنيه - علي سبيل الرشوة - مقابل اصدار تراخيص التشغيل المؤقت وانهاء اجراءات التقنين فاعلم شقيقه فوافقا علي تقديمها ونفاذا لاتفاق الرشوة أعلمته المتهمة الأولي بوجود مخالفة بيئية علي المشروع تستوجب توقيع غرامة مالية حالت دون فرضتها واعقبها صدور الرخصة المؤقتة لتشغيل الواحة الغربية واستكمالا لاتفاقهم قدم وشقيقه - المتهم الثالث - طلب تقنين وضع اليد علي الأرض المقام عليها المشروع بمركز ومدينة برج العرب .
تقنين وضع اليد
كما جاءت في اعترافات المتهم الثالث إدريس عبدالجواد عبدالله بريك أنه والمتهم الثاني قدما مبالغ ماليه وعطايا - علي سبيل الرشوة - للمتهمة الأولي مقابل انهاء إجراءات تقنين وضع اليد علي قطعة الارض المقام عليها مباني مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية والمشويات الواحة الغربية واجراء المعاينات عليها لعدم تنفيذ قرار الإزالة الصادر لها وكذا اصدار رخصة التشغيل المؤقتة للمشروع وفق برنامج مشروعك دون توقيع الغرامات المستحقة عليها لجهاز شئون البيئة.
وجاء في اعترافات المتهم الرابع السيد إبراهيم محمد عوض انه قام بتقديم »‬عطية» علي سبيل الرشوة - المتهمة الأولي مقابل انهاء إجراءات وقف تنفيذ قرار الازالة الصادر لاربعة طوابق بالعقار ملكيته - السراية رويال بلازا الكائن 336/340 ص طريق الجيش - جليم - قسم أول الرمل - محافظة الاسكندرية.
وأضاف انه جمعته علاقة بالمتهمة الاولي لسابقة تنفيذ شركته أعمال رصف للطرق بالاسكندرية وأنه لسعيه لوقف قرار الازالة التقي المتهمة الأولي بمكتبها بديوان المحافظة وعرض عليها طلبا بتشكيل لجنة هندسية لمعاينة العقار لبيان خطر إزالة مخالفاته لايقاف تنفيذ القرار فاصطحبته الأخيرة وعرضا أمر الطلب علي المحافظ فرفضه فطلبت منه تفويضا فيه فأحاله إليها.
حج وفلوس
وأشار المتهم إلي ان المتهمة وافقت علي تشكيل اللجنة لمعاينة العقار واستعجلت إجراءاتها وفي غضون مايو 2017 جمعه بها لقاء بمكتبها وفيه طلبت منه السفر لأداء فريضة الحج - علي سبيل الرشوة - مقابل انهاء إجراءات وقف التنفيذ فقبل وهاتف الشاهد الحادي عشر - مالك شركة فاميلي للسياحة - وكلفه بحجز اداء فريضة الحج واعلمه بتحمله كافة نفقاتها.. ولفت انها في عقب ورود التقرير هاتفته المتهمة الأولي واعلمته بعدم امكانية إزالة الطوابق الاربعة المخالفة لخطورة الإزالة.
قلادة ذهبية
كما جاء في اعترافات المتهمة الخامسة شدو خيري فؤاد علي  بتقديمها عطايا عينية - علي سبيل الرشوة - للمتهمة الأولي  مقابل استعمال نفوذها الحقيقي لدي مسئولي حي العجمي وشركة نهضة مصر للخدمات البيئية لإنهاء أعمال رصف وانارة الطريق المؤدي لمسكنها.
وأضافت انها جمعتها علاقة بالمتهمة الأولي في غضون 2011 بحكم ملكيتها لمؤسسة مارينا للتجارة والاستيراد والتصدير ورئاسة المتهمة الأولي لمديرية الطب البيطري بالقاهرة انذاك وأشارت إلي أنها هاتفت رئيس حي العجمي وكلفته بتلبية حاجتها والتواصل معها وامدته لذلك برقم هاتفها وفي حينها تلقت اتصالا منه واعلمته باوجه شكايتها فبعث في اليوم الثاني مرؤوسين أتموا  جزءا من العمل فهاتفت المتهمة الأولي ثانية وقصت عليها الأمر واعادت طلبها فطلبت  قلادة ذهبية  علي سبيل الرشوة فوافقت وابتاعت بتاريخ 24/6/2017 واحدة قيمتها 7 آلاف جنيه وقدمتها للمتهمة الأولي.
أما المتهم السادس جهاد حامد أحمد الطنطاوي فقد اعترف بتقديم عطية.علي سبيل الرشوة للمتهمة  الأولي مقابل استعجال المخاطبات الخاصة بتثمين الأرض المنتفع بها من محافظة الاسكندرية بمنطقة الحديقة الدولية - الداون تاون - وفحص جدوي المشاركة في الأرباح تمهيدا لتجديد التعاقد معها.. وانه في غضون يونيه 2017 ولمبادرة من المحافظة بتجديد عقده وباقي المنتفعين بالأرض - مقابل سداد مستحقات عليهم - التقي بمحافظ الاسكندرية وسكرتير عام المحافظة والمتهمة الأولي ومدير عام الحديقة الدولية واتفقوا علي اجراءات تجديد التعاقد وتحديد القيمة الايجارية بالاستعانة بمكتب استشاري ولجنة من هيئة الخدمات الحكومية فطلب أن يضاف بحث إمكانية مشاركة الارباح.
فندق الميراج
وأشار إلي أنه عرف من الاستشاري أنه لم يتم تكليفه بدراسة مشاركة الارباح فهاتف المتهمة الأولي وطلب منها تكليف الاستشاري بذلك الأمر واستعجال المعاينة فأبلغته بتكليفها بمخاطبة الاستشاري المختص لفحص جدوي المشاركة وطلبت منه بذات المحادثة اقامة مدة ثلاثة أيام علي سبيل الرشوة بفندق الميراج المملوك له بمنطقة الساحل الشمالي في الفترة ما بين 14/7/2017 حتي 17-7-2017 فوافق علي تقديمها ذلك.
وأكد انه بناء علي اتفاق الرشوة حضرت المتهمة الاولي لفندقه ومكثت ومرافقون لها اياما ثلاثة - علي سبيل الرشوة - بتكلفة 17 الف جنيه واستكمالا لذلك تواصل أعلمته بورود التقرير وأنها ستعلمه بالنتيجة بعد العرض علي المحافظ وطلبت منه اقامة لها وأسرتها ثلاثة أيام آخري بذات بالفندق - علي سبيل الرشوة لذات المقابل وحدد موعدا لاقامتها خلال الفترة من 25/8/2017حتي 28/8/2017 وتنفيذ الغرض الرشوة قضت المتهمة الاولي وذووها يومين قيمتهما 11 ألف جنيه وحال دون قضائهما الثالث ضبطها.
استعجال التقارير
كما جاء في اعترافات المتهم السابع أكرم عبدالمعطي مصطفي انه قام بتزوير في محرر رسمي - محضر معاينة إدارة شئون البيئة لمشروع واحة خطاب الغربية للمأكولات البدوية والمشويات - بتحريض من المتهمة الأولي - واستعماله ذلك المحرر بتقديمه لجهاز شئون البيئة استكمالا لاجراءات الموافقة البيئية علي المشروع. 
وأضاف انه تم المعاينة وحرر عنها محضرا ضمنه عبارة (توجد بيارة يتم كسحها) بما يشير إلي تشغيل المشروع حال المعاينة ولكنه تلقي اتصالا هاتفيا من المتهمة الأولي التي دأبت علي استعجاله لانهاء الاجراءات لاستصدار الموافقة البيئية منذ تقديم طلب بها - تعلمته خلاله أن ما أثبت بمحضر المعاينة من سبق تشغيل المشروع يؤدي إلي توقيع جهاز شئون البيئة غرامات علي مالكيه وحرضته علي اتخاذ ما يحول دون توقيعها واشارت إلي أنها او عزت إليه إثبات أن المعاينة جرت علي محل غير المقصود خلافا للحقيقة واستعجال انهاء إجراءات استصدار الترخيص.
وأنهي أنه نافذا لذلك أضاف كلمة (يتم) حرف (س) لتصحيح العبارة تؤكد بيارة سيتم كسحها بمحضر المعاينة واعقبها صدور الموافقة.
اقرار المتهمين 
ويذكر أن المتهمين جميعا قد اقروا في التحقيقات بصحة التسجيلات الدائرة بينهم حال مواجهتهم بها وأقر المتهم الثاني بصحة صورته باللقاء المأذون بتصويره.

عدد المشاهدات 3766

الكلمات المتعلقة :