حوادث وقضايا

متهم فيها ٢١ من قيادات وأنصار الجماعة الإرهابية

اخبار اليوم تنشر اعترافات حسن مالك في قضية «الإضرار بالاقتصاد المصري»


  
2/9/2018 9:43:48 PM

حصلت »أخبار اليوم»‬ علي نص تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في قضية الاضرار بالاقتصاد المصري، والمتهم فيها ٢١ متهما ـ بينهم ١٣ هارباً ـ في مقدمتهم القيادي بجماعة الإخوان الإرهابية حسن مالك، ورجل الأعمال عبدالرحمن سعودي. أشرف علي التحقيقات المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، وباشر التحقيق فريق من المحققين برئاسة المستشار شريف عماد عون رئيس نيابة أمن الدولة العليا والمستشار أحمد سعفان وكيل النيابة.
اعترف المتهم الأول في القضية حسن مالك بمشاركته في أنشطة جماعة الإخوان منذ صغره وانضمامه إليها في أعقاب الانتهاء من مرحلة دراسته الجامعية وانتظامه بإحدي أسرها التربوية وأنه في أعقاب أحداث ثورة 30 يونيو ٢٠١٣ اتفقت جماعة الإخوان الإرهابية مع ما يسمي بتحالف دعم الشرعية علي إسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد عن طريق عدة وسائل ذكر منها تنظيم تجمهرات مناهضة والتواصل مع جهات اجنبية للضغط علي النظام.
وكشف مالك عن وجود توجهات داخل الجماعة لاستخدام العنف والوسائل المؤثرة سلبا  علي الاقتصاد الوطني لتنفيذ غرضها لإسقاط نظام الحكم وأقر بحيازته وتداوله للأوراق التنظيمية المضبوطة والتي ضمت بعض تلك المخططات مع بعض قيادات الجماعة للوقوف علي جداولها في تحقيق اغراض الجماعة وحلفائها
واعترف المتهم شهاب الدين علاء الدين أبو العلا بأن نجل حسن مالك المدعو حمزة هو أحد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية  وأنه المسئول عن تمويل كافة عناصر جماعة الإخوان الإرهابية  وتأمين الدعم اللوجيستي لأعمال الجماعة الإرهابية  وكذلك توجيههم لاستهداف رجال القوات المسلحة  والشرطة ، موضحا أنه حضر الاجتماع الاخير قبل القبض عليهم وكان برفقتهم المتهم الثامن عمر علاء الدين علي أبو العلا وكان الهدف إمدادهم بالأموال.
وفيما يتعلق بشهادة الشهود أوضح الشاهد الأول سامح محمد أحمد محمود مقدم شرطة بقطاع الامن الوطني أنه وردت معلومات اكدتها تحريات مفادها اضطلاع قيادات جماعة الإخوان الهاربة بوضع مخطط يهدف إلي الاضرار بالاقتصاد القومي للبلاد عن طريق استغلال بعض مؤسساتها المالية في جمع وتهريب النقد الأجنبي خارج البلاد وتوفير الدعم المادي لعناصر لجانها النوعية والجماعات الإرهابية بشمال سيناء لتنفيذ عمليات عدائية تستهدف رجال القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة بغرض إسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد.
واضاف: ولتنفيذ ذلك المخطط كلف المتهمان الأول حسن عز الدين يوسف هلال مالك والثاني عبدالرحمن محمد محمد مصطفي سعودي  مسئولي اللجنة الاقتصادية المركزية التابعة لمكتب إرشاد تنظيم الإخوان والقائمين علي إدارة شئونه المالية - عددا من أعضاء التنظيم عرف منهم كلا من المتهمين الثالث كرم عبدالوهاب عبدالعال عبدالجليل والرابع فارس السيد محمد عبدالجواد. والحادية عشرة فاتن أحمد إسماعيل علي والثاني عشر  يحيي أحمد بسيوني والثالث عشر أشرف محمد أحمد أبو زيد والرابع عشر أحمد محمد أحمد أبو زيد. بتهريب الأموال خارج البلاد عبر شركات التوحيد والنوران وقصر البارون للصرافة المملوكة للمتهم الثالث - والغربية للصرافة وقصر البارون للتجارة المملوكتين للمتهم الثاني عشر وتقديم الدعم المالي لعناصر الجماعات المسلحة داخل البلاد متخذين من مقر مجموعة  شركات مالك المملوكة للمتهم الأول مقرا لعقد لقاءاتهم  التنظيمية ووضع أسس تحركهم لتنفيذ ذلك المخطط العدائي.
وأشار إلي انه تنفيذاً  لتلك التكليفات تمكن المتهمان الثالث والحادية عشرة  بالاستعانة بعدد من عناصر التنظيم - عرف منهم كلا من المتهمين السابع أحمد ميزار والرابع عشر أحمد محمد أحمد أبو زيد والخامس عشر محمد ميزار عبدالوهاب عبدالوهاب عبدالعال والثاني والعشرين عطوة سليمان سلامة ابراهيم ابو رياش والثالث والعشرين حسن سليمان سلامة ابراهيم ابو رياش - من جلب كمية من السبائك الذهبية المهربة من دولة السودان وتغيير طبيعتها عن طريق متجر النوران المملوك للمتهم الثالث وتحت إدارة المتهمين السابع والخامس عشر وتهريبهما والأموال عبر الانفاق لحركة حماس تمهيدا لامداد الجماعات الارهابية بشمال سيناء بالأسلحة والمفرقعات.
ولفت إلي أن التحريات اثبتت اضطلاع المتهمين الثالث والحادية عشرة باصدار تكليفات لعناصر التنظيم عرف منهم المتهمين السابع والسادس عشر مدحت محمد حسن محمد والسابع عشر ناجي فرج عبدالصمد فرج والثامن عشر علي عبدالعظيم كامل ميزار والتاسع عشر أشرف محمد محمد عبدالناصر والعشرين كمال يونس محمد النوحي والحادي والعشرين خالد اسماعيل أحمد السيد بجمع العملات الاجنبية والمضاربة باسعارها للاضرار بالعملة الوطنية وخفض قيمتها بغرض الاضرار بالاقتصاد الوطني وتنفيذهم لتلك التكليفات وتسليم ما تم جمعه منها للمتهمين السابع والتاسع عشر والعشرين لتهريبها خارج البلاد.
وأكدت التحريات حيازة المتهمين بمحال اقامتهم ومقار الشركات المملوكة لهم العديد من الاوراق التنظيمية وأجهزة الحاسب الآلي التي تحوي مخططاتهم العدائية والمبالغ المالية التي يستخدمونها في الدعم المالي لعناصر التنظيم والجماعات المسلحة.
وأوضح الشاهد الثاني أحمد مدحت كمال الدين رائد شرطة بقطاع الأمني الوطني انه وردت اليه معلومات اكدتها تحرياته مفادها اضطلاع المتهم الاول بتكليف نجله المتهم السادس حمزة حسن عز الدين مالك بتولي مسئولية تقديم الدعم المالي لعناصر اللجان النوعية التابعة لتنظيم الإخوان في إطار تمويل انشطتها العدائية التي تستهدف رجال القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة وتنفيذاً لتلك التكليفات عقد الأخير عدة لقاءات تنظيمية بمسكنه حضرها المتهمين السابع شهاب الدين علاء الدين علي أبو العلا والثامن عمر علاء الدين علي أبو العلا وجمعتهم بمسئولي تلك اللجان لمدهم بالأموال.
وأشار الثالث أحمد محمد زكي نقيب شرطة بقطاع الأمن الوطني إلي أنه كشفت تحرياته اضطلاع المتهمين الثالث والحادية عشرة بتكليف بعض عناصر تنظيم الإخوان ــ عرف منهم المتهمين الثامن محمد علي أمين أحمد والتاسع محمد ابراهيم محمود صالح والعاشر عبدالتواب السيد الجبيلي  بجمع  العملات الاجنبية والمضاربة باسعارها للاضرار بالعملة الوطنية وخفض قيمتها بغرض الاضرار بالاقتصاد الوطني وتنفيذهم لتلك التكليفات واستغلالهم للمبالغ المتحصلة في تقديم الدعم المالي لعناصر الجماعات المسلحة داخل البلاد حتي ضبطهم حال اتجارهم في النقد الاجنبي وبحوزتهم مبلغ مالي قدره سبعمائة وخمسون الفا وثمانمائة وتسعة وعشرون دولارا أمريكيا.

عدد المشاهدات 1173

الكلمات المتعلقة :