حوادث وقضايا

الرأي الآخر

عفواً سيادة اللواء


خالد القاضي

  خالد القاضي
5/11/2018 10:53:13 PM

كالعادة تخرج علينا قيادات المرور قبل شهر رمضان المبارك ليبشرونا بخطة مرورية قوية ومدروسة  للقضاء علي الزحام  وكان اخر هذه التصريحات علي لسان اللواء عصمت الأشقر مساعد الوزير مدير الادارة العامة للمرور وبصراحة وكل صراحة وبدون زعل لم تخرج تصريحات السيد المساعد عن تصريحات سابقيه الذين تولوا نفس منصبه علي مدار سنوات عديدة مضت.. كلها خطط رائعة جداً لكن علي الورق فقط.. لكن علي أرض الواقع المرور في مصر كل يوم من سيئ الي أسوأ رغم ان القانون الحالي حاسم وقوي لكن للأسف لا ينفذ!!
كلنا نسير في الشوارع ونري كل يوم الفوضي في زيادة  المواقف العشوائية للميكروباص .. التكاتك غزت مصر وتراها في كل مكان في وسط البلد علي الكباري علي الدائري تصول وتجول وكأنها ورثت شوارع مصر تسير عكس الاتجاه.. تتشاجر مع الركاب  تخطف الشنط والموبايلات بلا حسيب او رقيب.. عربات الكارو خرجت من المناطق العشوائية تحمل الخضراوات والفواكه وتقف صفاً ثانيا وثالثا في الشوارع العمومية مع عربات اليد والتروسكلات وكلها أخذت من الطريق العام ولا احد يحاسبها سواء رجال المرور او رجال المرافق.. اما  اتوبيسات النقل العام  والجماعي فحدث بلا حرج تسير بلا رقيب او حسيب وقد اختفي مفتش النقل العام من الشوارع.. اما مشاجرات سائقي التاكسي فأصبحت علي عينك يا تاجر وتحدث احيانا امام الخدمات المرورية ولا أحد يتدخل.. واذا تحدثنا  عن المشاة سوف نحتاج صفحات وصفحات فالمشاة اصبحوا من اهم اسباب الفوضي المرورية في بلادنا وللأسف لا أحد يحاسبهم او يطبق عليهم القانون.. لقد تحولت شوارع مصر الي فوضي عارمة ولن يصلح حال الشارع الا بتطبيق ما هو مكتوب علي الورق علي ارض الواقع وتنفيذ قانون المرور بما يرضي الله.

عدد المشاهدات 368

الكلمات المتعلقة :