حوادث وقضايا

علي صفيح ساخن

حركة ناجحة لوزير الداخلية


حسين عبدالقادر

  حسين عبدالقادر
8/3/2018 9:01:21 PM

كما توقعت تماما وكتبت منذ أسبوعين جاءت حركة ترقيات وتنقلات الشرطة.. لم تخضع الحركة للأهواء والأغراض الشخصية.. لم يتم »ذبح»‬ دفعة ٨٢ الخاصة بالوزير محمود توفيق كما توقع البعض باعتبار أن هذا هو العرف المتبع.
هناك من أصحاب الرتب الكبيرة التي يطلق عليها »‬الشقيانة» حصلت في هذه الحركة علي حقوقها وتم تصعيدهم إلي مراكز وقطاعات كانت تمثل للكثيرين مفاجأة غير متوقعة فالعديد منهم لم يكن من المقربين. كثير من تظلمات الضباط خاصة الشباب تم فحصها جيداً قبل الحركة وتم التصرف فيها بشكل مرضٍ أعاد العدل والحق لأصحابها.
الوزير محمود توفيق كما علمت يقوم بدراسة جادة منذ فترة  لتحسين الأحوال المادية من خلال توفير مصادر ثابتة لدعم التحسين المطلوب في المرتبات لمواجهة الغلاء وتخفيف الأعباء عنهم.
ما أدركه جيداً من خلال متابعتي لنشاط وزير الداخلية ومن تركيبته الشخصية أنه يسعي لوضع منظومة عمل تعيد ضابط الشرطة والفرد إلي مرحلة تعميق الانتماء والجدية في العمل ويحاول الوزير بل نجح إلي حد ما خلال الفترة القليلة في إزالة أوجاع كثيرة وترميم جروح أثرت علي روح العمل وهو ما خلق جواً من التفاؤل لدي الجميع.
الروح الجديدة للعمل بين رجال الشرطة سيكون لها انعكاسها المباشر علي المواطن في المعاملة والجهد المبذول لتحقيق الأمان المنشود للمجتمع.
كلمة أخيرة لوزير الداخلية حسنا كان اختيارك للواء خالد فوزي مساعداً لك لقطاع الإعلام والعلاقات وأعتقد أن الرجل سيكون علي عاتقه جهد كبير من الآن لإزالة الجمود الفكري الذي نال القطاع مؤخراً رغم هذه الكفاءات البشرية التي يزخر بها.. ولكن مطلوب تغيير في فكر الإدارة والتعامل.

عدد المشاهدات 185

الكلمات المتعلقة :