حوادث وقضايا

دموع الكلام

أسرار


محمود صلاح

  محمود صلاح
9/7/2018 8:08:41 PM

 هل لديك ما تخفيه عن كل الناس ؟
ليس من إنسان في هذه الدنيا لا يوجد في صدره سرا أو أسرارا. يحرص علي أن تظل طي الكتمان حتي عن اقرب المقربين إليه !
كل واحد فينا يعلم ذلك بينه وبين نفسه. ويمشي وسط الآخرين متظاهراً وزاعماً الوضوح والصدق. وأنه كتاب مفتوح لا يوجد فيه ما يخفيه عن أحد. لكنه يعلم تماماً أيضاً بينه وبين نفسه. كم من الأسرار والأحداث التي ترقد في مقبرة خفية من أعمق أعماقه !
كل إنسان يعلم متي وكيف أخطأ ذات يوم. وأي شيء فعله دون أن يعلم الناس. كل إنسان يمشي وهو يحمل في صدره » قتيل أخطائه وخطاياه »‬!
وبعض الناس تظل أبواب مقابر أسرارهم الشخصية مغلقة. لا تفتح ربما حتي يذهبوا هم أنفسهم إلي مقابرهم !
وبعض الناس يفشلون في إخفاء أسرارهم إلي الأبد. بعضهم يفضح نفسه بنفسه. يكشف أسراره وهو يتباهي. والبعض يخدعه الآخرون ويستدرجونه باستغلال الغفلة والطيبة والثقة التي ليست في محلها!
لكن بعض الأسرار يجب أن تظل داخل الإنسان حتي يموت. وهي الأسرار التي تتعلق بالآخرين والتي تؤثر عليهم أو علي من يهمونهم. فأنا أفضل الموت وفي داخلي سر قد يفضح إنساناً أو يؤذي حياته وسيرته وسط الناس. عن أن أذيع هذا السر الذي ينبغي أن يظل سراً !
وربما لهذا السبب وغيره. قالوا إنه إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب. وإذا كان للأذن أن تسمع. فينبغي علي اللسان أن يكون له لجام.
لكن لو حسب الإنسان الساعات والأيام والشهور والسنوات. التي يظل يتكلم خلالها بلا حساب. مقارنة بالوقت الذي لزم فيه الصمت وكان يستمع فقط. لكانت الغلبة للسان الذي هو أكثر أعضاء جسد الإنسان نشاطاً طيلة حياته. ولو كان للكلام ميزان. لعجز المرء عن حمل أكوام وتلال وجبال الكلمات التي تحدث بها سنين عمره !
وأكثر الناس »‬ مفضوحون »‬ لا أسرار ولا خصوصيات لديهم. فهم إما يفضحون أنفسهم بأنفسهم. وإما اعتدي الآخرون علي أسرارهم الخاصة بكل الوسائل وكشفوها وفضحوها !
ويوم الحساب الأخير هو الوقت الوحيد الذي يكون فيه الإنسان بلا أسرار. هناك حيث يقف عارياً مجرداً من كل ستر أو سر. ساعتها يكون كتاباً مفتوحاً لا غموض فيه. وربما ساعتها فقط يعرف الإنسان حقيقة نفسه لأول مرة !

عدد المشاهدات 102

الكلمات المتعلقة :