حوادث وقضايا

الرأي الآخر

سيناء بعد الأنفاق


  خالد القاضي kaledelkady@yahoo.com
11/2/2018 5:03:33 PM

أيام قليلة ويفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي  بإذن الله ـ أنفاق القناة الجديدة التي تربط بين كل محافظات الجمهورية بمناطق شمال وجنوب سيناء والتي ستقلل زمن العبور الي عشرين دقيقة تقريباً وستوفر الجهد والمال وتكلف انشاؤها مليارات الجنيهات.
ورغم الانتهاء من الأنفاق وما حولها من طرق وبدأ الاستعداد لافتتاحها الا ان الحكومة لم تعلن حتي الأن عن المحفزات التي ستقدمها لجذب 5 ملايين مواطن علي الأقل لينتقلوا الي شمال سيناء ووسطها ليعيشوا بين اهلها جنباً الي جنب يحولون الصحراء الي ارض خضراء ويملأون المكان امناً وعماراً بدلا من الخراب والارهاب الذي استغل عزلة سيناء وحاول السيطرة عليها لكن رجالنا من الجيش والشرطة وأهل سيناء الشرفاء تصدوا لهم وخاضوا المعركة ودفعوا الثمن غاليا من دماء اولادهم لتحرير تلك الارض العزيزة والغالية علي كل المصريين..
إن افتتاح الأنفاق الأربعة سواء في بورسعيد او الاسماعيلية سيفتح افاقاً جديدة للحياة بين شرق وغرب القناة ويعيد الحياة لحركة التجارة الواسعة خاصة بعد العدد الكبير من الطرق التي تم تنفيذها سواء في غرب القناة او في مناطق سيناء.
أصبح من السهل ان تتحول سيناء الي سلة الغذاء في مصر ويمكن من خلال زراعة ارضها ان نكتفي من القمح والبطاطس والزيتون والفواكه وغيرها من المنتجات الزراعية.. كما يمكن ان يكون بها اكبر حظيرة لتربية حيوانات التسمين، كل هذا يحتاج الي ايد عاملة مستقرة .. الي جانب هؤلاء نحتاج المدرسين والموظفين والعمال والبنائين.. نحتاج مجمعاً جديداً متكاملاً يخفف العبء عن الوادي والدلتا وننشئ من خلالها مجتمعاً عمرانياً جديداً علي ارض مصر.
أتمني أن يعلن مجلس الوزراء خطته لتعمير سيناء بالبشر والحوافز التي ستجذب المواطنين الي هناك وماذا ستقدم الحكومة للشباب لتحثهم علي الحياة في سيناء ونقل حياتهم هناك الي جوار أهلها الطيبين ليحل الخير والنماء مكان الارهاب والدماء. يجب أن يعلن مجلس الوزراء فورا عن خطته للدفاع عن امن مصر القومي.

عدد المشاهدات 56

الكلمات المتعلقة :