حوادث وقضايا

‎المتهم حاول إخفاء جريمته «بأكلة سمك» .. وأقارب الزوجة: إعدام القاتل لا يكفينا

‎مجزرة كفر الشيخ تبوح بأسرارها


   ‎كفر الشيخ - ضياء ابو كيلة :
1/4/2019 10:30:17 PM

 ‎ارتعدت فرائصهم وتعلقت عيونهم بأبيهم مطلقين نظرات الاستكانة والاستعطاف لأبيهم بعدما شاهدوا الأب الذي كان يوما في قمة الحنان وقد تحول إلي وحش كاسر استباح دماء والدتهم وها هو ينقض عليهم الواحد تلو الآخر ليزهق أرواحهم  ثم ما لبث الأطفال الثلاثة أن أطلقوا صرخاتهم في محاولة للنجاة من الوحش الآدمي لكن دون جدوي، أصر الطبيب الذي يقيم بكفر الشيخ   علي إتمام جريمتة البشعة ويغتال براءة الأطفال بعد أن ذبح زوجته .. بثبات انفعالي  وبهدوء نفذ بهما الطبيب جريمته ويحسده عليهما الشيطان عقب تنفيذ جريمته، فقد حاول تضليل رجال المباحث و إيهامهم بأن الجريمة تمت بدافع السرقة وأنه ضحية مع أبنائه وزوجته  و إمعانا في محاولة التنصل فقد طلب لأسرته وجبة من أحد مطاعم الأسماك ! .. تم القبض علي المتهم وأحيل للنيابة.

‎رجال المباحث بقيادة اللواء محمد عمار مدير البحث الجنائي بكفر الشيخ تمكنوا من حل لغز الجريمة في اقل من 7 ساعات علي اكتشافها ..وانهار الزوج أحمد - طبيب - 42 عاما - واعترف بتفاصيل جريمته وبقتل زوجته مني  - أخصائية تحاليل - 36 عاما - وأبنائه عبد الله - 8 أعوام - وعمر - 6 أعوام - وليلي - 4 أعوام.
وكشفت التحريات كيفية ارتكاب المتهم للجريمة ومحاولاته لتضليل العدالة.. حيث قام عقب ارتكاب الجريمة بالاغتسال ووضع ادوات الجريمة ومصوغات زوجته في »كيس»‬ ودفنه بالجزيرة الوسطي لطريق كفر الشيخ المحلة الكبري ..وعاد بعدها ليحاول التواجد في اكثر من مكان كحجة علي غيابه عن المنزل وقت الجريمة ..حيث ذهب الي محطة وقود ..وإلي احد البنوك وحصل علي رقم بدوره ..ثم طلب وجبة غداء له ولاسرته من محل اسماك.. وتوجه الي ورشة اثاث للاطمئنان علي تجهيز اثاث شقيق زوجته الذي كان من المقرر ان يتم زفافه يوم 11 من الشهر الجاري.
‎ »‬أخبار اليوم» التقت  بأقارب وجيران الزوجة.. كانت حالة والدة الزوجة سيئة للغاية ولم تستطع أن تنطق بكلمة وتحدث إلينا  »‬ابن خالها» احمد شهاب والذي بدأ حديثه قائلا: نحن مصدومون ولا نستوعب ما حدث حتي الان فالصدمات جاءت متوالية وآخرها كان اعتراف احمد زوج ابنة عمتي بارتكابه هذه الجريمة البشعة.. والجميع يتمني لو انه ليس الجاني ولكن اقواله في التحقيقات والتي اطلع عليها احمد شقيق المجني عليها تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك انه مرتكب الجريمة وانه كان يخطط لها منذ 5 اشهر علي الاقل.. وفي حال تأكيد القضاء العادل انه مرتكب الجريمة فلن يريحنا سوي اعدامه.
ويشير احمد شهاب الي ان ابنة عمته ساعدت زوجها كثيرا طوال زواجهما الذي استمر حوالي 10 سنوات.. وقد ذهبت الي السعودية حيث كان يعمل بفستان الزفاف واستقبلها في المطار لبدء حياتهما الزوجية ونظرا لانني كنت ايضا اعمل في السعودية ومع اسرتي هناك فكنت ازورهما انا واسرتي باستمرار وكنت المس مدي الود والمحبة بينهما.. وكان يعمل بمستشفي ينبع.. بينما تقوم ابنة عمتي باعطاء »‬كورسات» لطلبة الجامعة وكانت تدر دخلا كبيرا من عملها وساعدت زوجها في حصوله علي درجة الزمالة الايرلندية والتي تتكلف كثيرا من الاموال.. وكانت تهتم كثيرا ببيتها وتلبي احتياجات ابنائها الذين ولدوا جميعا بالسعودية.. ومنذ عام ونصف عادت ابنة عمتي الي مصر واستقرت بالشقة التي تمت فيها الجريمة بحي سخا بمدينة كفر الشيخ وعملت بعض الوقت في احد المعامل الشهيرة ..ولحق بها زوجها بعد 6 اشهر.. واشترت من مالها الخاص سيارة حديثة .. كما اشتريا شقة باكثر من مليون جنيه بمدينة نصر بالقاهرة وتم كتابتها باسم ابنة عمتي.. ورغم اقامتها بعيدا عن اهل زوجها الا انه كانت هناك بعض الخلافات بينها وبين والدة زوجها وعرضت ابنة عمتي ان تتصالح مع »‬حماتها» ولكن الاخيرة رفضت ونظرا لسلبية زوجها المتهم في ادارة حياته الاسرية لم يتم حل تلك المشاكل والتي كانت مبنية علي اسباب واهية للغاية.
ويقول عصام عامر »‬جار المجني عليها» : تربيت انا ومني وشقيقيها منذ الصغر وتربطني بهم علاقة قوية حتي الان.. واعرف زوجها د. احمد جيدا ..ولم اكن اتوقع ارتكابه لهذه الجريمة البشعة.. خاصة وان مني ود.أحمد يتمتعان بسمعة طيبة بين الجيران.. وكل ما ارغب فيه الان هو ان يتم القصاص من مرتكب هذه الجريمة البشعة وكلي ثقة في ان القضاء سيحكم بكل نزاهة وعدل ليتحقق القصاص لروح مني وابنائهارغم أن الإعدام لن يعيد لنا تلك الأرواح البريئة.






عدد المشاهدات 148

الكلمات المتعلقة :