حوادث وقضايا

علي صفيح ساخن

ضباط شرطة.. سفراء خارج حدود الوطن


حسين عبدالقادر

  حسين عبدالقادر
2/1/2019 8:38:03 PM

هم بالفعل نماذج جميلة تدعو للفخر والاعتزاز بهم هؤلاء الرجال الذين يسطرون بأدائهم الراقي أفضل صورة لضابط الشرطة المصري خارج الحدود.. هؤلاء الضباط هم المشاركون ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي لفرض الأمان وحماية المواطنين الابرياء ضحايا الصراعات والحروب الأهلية في ٦ دول معظمها دول افريقية مثل افريقيا الوسطي ودارفور السودانية ومالي ونظرة المنطقة الدولية لأداء هؤلاء واحترام الشعوب لهم جعلت منهم بالفعل سفراء فوق العادة خارج حدود الوطن.
قوات الشرطة علي سبيل المثال في اقليم دارفور بقيادة العقيد طارق حجازي يتجاوز عددهم أكثر من ١٤٠ ضابطاً من الأمن المركزي اكتسبت احتراما خاصا من مسئولي الأمم المتحدة إلي الدرجة التي دفعت المنظمة الأيام الماضية أن تطلب ــ كما يقول السفير حسام عيسي السفير المصري في الخرطوم ــ من مصر رسميا الايام الماضية زيادة عدد رجال الشرطة من ابنائها المشاركين في قوات حفظ السلام لتوسيع حجم المهام التي سيكلفون بها. خاصة وما أشتهر عن الشرطة المصرية هناك بالتزام الحياد والعمل بإخلاص شديد خاصة أن أداء افراد هذه القوة تجاوز الاعمال الرسمية مثل تأمين معسكرات النازحين ومصاحبة الدوريات إلي القيام بأعمال انسانية نالت حب واحترام أهل المنطقة. فرجال الشرطة المصرية يقومون بحفر الآبار في المناطق المحرومة من المياه أو نقل المياه للمقيمين في أماكن متطرفة بعيداً عن مصادر المياه.. ولا يتأخرون عن نجده الأهالي وتقديم المساعدة الانسانية في حالة تعرضهم لأي طارئ مثل العلاج والخدمات الطبية والاغاثة ويحرصون علي مشاركة احتفالات الأهالي بالمناسبات المختلفة مثل افتتاح المساجد الجديدة والمدارس، وفي عيد الأضحي الماضي قام الضباط المصريون بذبح ٢٠ عجلا علي نفقتهم الخاصة وقدموها هدايا لاخوانهم السودانيين في دارفور.
أما الجديد كما أخبرني مسئول بالمنظمة الدولية أن افراد القوة الجدد للشرطة المصرية في دارفور بعد شهر من الان سينضم إليهم لأول مرة ١٠ عناصر نسائية للتعامل وتقديم خدماتهم للسيدات ونساء دارفور حقا أنهم سفراء للحب والاحترام خارج حدود الوطن.

عدد المشاهدات 78

الكلمات المتعلقة :