حوادث وقضايا

الرأي الآخر

بطانية بــ ٦ سنوات سجن!


  خالد القاضي [email protected]
5/10/2019 6:12:26 PM

في حوار تليفزيوني مع الغارمين المفرج عنهم بتعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بالإفراج عن كل الغارمين بمناسبة شهر رمضان.
قال الرجل لقد اشتريت ثلاث بطاطين بالقسط وصدر ضدي حكم بالحبس ٦ سنوات لأن التاجر قدم إيصال أمانة موقعا منه بمبلغ ٥٠ ألف جنيه!!
لو عرفنا أن أغلي بطانية في السوق ثمنها حوالي ٦٠٠ جنيه والتاجر سوف يبيعها بالقسط سيصل ثمنها إلي ٨٥٠ جنيها تقريبا يعني الثلاث البطاطين ٢٥٥٠ جنيها بالفائدة لكن لان الرجل محتاج- يمكن كان يجهز ابنته أو أراد أن يقي أولاده برد الشتاء- فاستغله التاجر واجبره علي توقيع ايصالات بقيمة القسط الشهري وايصال بقيمة ٥٠ ألف جنيه حتي يسيطر علي الرجل ويضغط عليه لو عجز عن سداد أي قسط.
وللعلم الغارمون المفرج عنهم لابد أن يسدد عنهم قيمة مديونيتهم فلا يمكن الافراج إلا اذا تسلم صاحب المديونية أمواله ويقر بذلك في جلسة أمام القاضي ويتم الافراج عن المدين لان صاحب الدين من حقه استرداد أمواله لكن السؤال هنا أي أموال التي من حقه تسلمها القيمة الأصلية للبضاعة أم الايصال الذي اجبر المشتري التوقيع عليه وحوله إلي أداة تهديد له؟!
أعتقد اننا بحاجة ماسة إلي أن يقوم مجلس النواب بدراسة هذه الظاهرة، ووضع القوانين والضوابط التي تضمن حق البائع والمشتري ومن يثبت عليه انه أجبر المشتري علي توقيع ايصالات اكبر من قيمة البضاعة بعد اضافة الفائدة يحبس لأن ٩٠٪ من الغارمين المسجونين حكايتهم مثل حكاية صاحب البطاطين.

عدد المشاهدات 56

الكلمات المتعلقة :