حوارات

دياب اللوح السفير الفلسطيني بالقاهرة: ننتظر قراراً عربياً يحفظ هوية القدس كعاصمة لفلسطين


دياب اللوح

  محمد رياض
4/13/2018 8:18:46 PM

القمة العربية التي ستعقد غدا الاحد في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية تعد قمة استثنائية حيث تمر المنطقة بالعديد من الازمات والمشكلات.. فالملفات الساخنة التي سيتم مناقشتها وأبرزها القضية الفلسطينية، تشهد زخما كبيرا، وسط صمت دولي علي المجازر الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الذي ينتفض من أجل اعادة اراضيه المحتلة.. أخبار اليوم كان لها هذا اللقاء مع السفير دياب اللوح، السفير الفلسطيني بالقاهرة ومندوب فلسطين الدائم بالجامعة العربية لمعرفة ما سيدور في اروقة القمة حول القضية الفلسطينية..
> ما هي ابرز الملفات التي سيتم تناولها بخصوص القضية الفلسطينية في القمة؟
- لقد بدأنا بالفعل مناقشة قضايا كثيرة علي جدول اعمال القمة تتعلق بالوضع العربي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية لا سيما قضية القدس. فهذه القمة تعقد في مرحلة تاريخية استثنائية فارقة في تاريخ الشعب العربي والامة العربية لاسيما بعد قرارات الرئيس الامريكي ترامب اعلان القدس عاصمة لاسرائيل. لذلك مطلوب من القمة تأكيد المكانة التاريخية والمركز القانوني لمدينة القدس وخاصة القدس الشرقية باعتبارها جزء لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 والتأكيد انها عاصمة دولة فلسطين، مطلوب من القمة ودعم خطة الرئيس ابو مازن للسلام التي اعلنها امام مجلس الامن في 20 فبراير الماضي.
ودعم انطلاق مفاوضات جدية علي اساس قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام، والتي تهدف الي الارض مقابل السلام وحل الدولتين ووضع آلية دولية متعددة الاطراف للاشراف علي هذه المفاوضات في اطار سقف زمني وإدراج قضايا الحل النهائي علي جدول اعمال المفاوضات بما فيها القدس واللاجئين. ونحن لن نقبل بأي تسوية سياسية لا تتضمن القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، أو بدون قضية اللاجئين.
> منتصف مايو المقبل سيشهد حراكا كبيرا تزامنا مع يوم » النكبة»‬ هل تتوقعون أي حراك من المجتمع الدولي، أم الصمت المعتاد ؟
- مطلوب من هذه القمة العربية الاستثنائية الهامة دعم الشعب الفلسطيني وخاصة المقاومة الشعبية السلمية التي يقودها الشعب الفلسطيني علي امتداد فلسطين لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي المدجج بأحدث أنواع الاسلحة، وذلك يحتاج الي دعم سياسي ومعنوي ومادي لتعزيز صمود الفلسطينيين وتعزيز صمود أهل القدس وكل الشعب الفلسطيني في كافة الاراضي الفلسطينية ورفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وتمكين أهل القطاع من العيش بكرامة وتمكينهم من السفر والتعليم والعلاج وإمدادهم بأبسط مقومات الحياة الانسانية.
> كيف تري مصير خطة السلام التي طرحها أبو مازن في ضوء التصعيد الاسرائيلي الاخير في غزة؟
- نحن متمسكون بخيار السلام الشامل والعادل ومبادرة الرئيس أبو مازن مازالت قائمة، وقرارات الشرعية الدولية مازالت قائمة والمبادرة العربية للسلام ما زالت موجودة وحل الدولتين مازال مطروحاً.. ومطلوب تكثيف التحرك العربي الدبلوماسي والسياسي والقانوني.
> كيف سيتم التعامل مع قرار نقل السفارة الامريكية للقدس الشهر المقبل ؟
- هذا القرار قرار مؤسف ومخز ونحن نرفضه ونرفض أي مبادرة أمريكية لا تتضمن القدس عاصمة لدولة فلسطين مع ايجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين طبقا لقرار الشرعية الدولية رقم 194، وقد بدأنا بالفعل في التحرك الدولي والقانوني وذهبنا للمحكمة الدولية ونسير علي طريق التصعيد ضد هذه القرارات والاجراءات التعسفية الظالمة.

عدد المشاهدات 193

الكلمات المتعلقة :