حوارات

رئيس الامتحانات :فرق مكافحة الغش الالكتروني جاهزة لمواجهة تهديدات «شاومينج»


د. رضا مجازي

  تميم عزمي
4/13/2018 8:20:41 PM

السماح لطلاب شمال سيناء بتأجيل الدور الأول والحصول علي الدرجات بالكامل في الثاني

50 يوما وينطلق ماراثون الثانوية العامة.. لم تعد تلك المنظومة مجرد اختبارات للطلبة فقط كبوابة عبور للمرحلة الجامعية.. بل باتت اختباراً لوزارة التربية والتعليم في إدارة هذه المنظومة والعبور بها لبر الأمان بعيدا علي موجات التسريب المتلاحقة التي لم تغب في الأعوام السبع الماضية إلا العام الماضي فقط..أخبار اليوم ترصد آخر استعدادات الوزارة لهذه الامتحانات التي تبدأ في 3 يونيو المقبل وتستمر 3 يوليو في حوار سريع مع د.رضا حجازي رئيس امتحانات الثانوية العامة ورئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم..
• ما هي آخر الاستعدادات لامتحانات الثانوية العامة؟
- اتخذت الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة إجراءات قوية وعلي أعلي مستوي هذا العام لم يتم الإعلان عنها لتأمين وضبط سير امتحانات الثانوية العامة خاصة ما يتعلق بضبط محاولات الغش داخل أو خارج لجان السير.
• ولكن هناك مخاوف من عودة صفحات شاومينج هذا العام بعدما نجحتم في القضاء عليها العام الماضي، خاصة بعدما نشرت تهديدًا لوزارة التربية والتعليم من أنها سوف تقوم بتسريب جميع امتحانات الثانوية العامة هذا العام فكيف تم الاحتياط لهذا الأمر؟
- المطبعة مؤمنة علي أعلي مستوي وسوف تشهد الامتحانات حالة من الانضباط والسيطرة من خلال التنسيق مع كافة الجهات المعنية بهذا الأمر، ولن يحدث أي تسريب.. هناك فريق لمكافحة الغش الإلكتروني، إضافة إلي إبلاغ الجهات الأمنية بأي محاولات أو صفحات أو أشخاص تروج للغش مع التشديد علي تفتيش الطلاب بشكل كبير قبل دخولهم اللجنة، وكذلك تطبيق القرارات المنظمة لأعمال الامتحانات للتصدي لأي محاولات غش تظهر خلال فترة الامتحان وقبل وبعد انتهاء الاختبارات حتي ظهور النتيجة.
• وهل إجراءات التأمين تتوقف علي المطبعة السرية فقط؟
- الوزارة وجهت خطابا إلي المحافظين لتشكيل لجان أزمات بالتنسيق مع مدير مديرية التربية والتعليم بكل محافظة وأيضا مدير الأمن، وتم إرسال الخطاب للمحافظات خلال الأيام الماضية استعدادا للامتحانات.
• ومن هم الشخصيات أعضاء تلك اللجان؟
- لجنة الأزمات ستكون برئاسة المحافظ، وعضوية مدير مديرية التربية والتعليم ومن ينوب عنه، ومدير مديرية الأمن بالمحافظة أو من ينوب عنه ومدير التعليم العام بمديرية التربية والتعليم ومدير عام إدارة الأمن بمديرية التربية والتعليم، وذلك للقيام بوضع تصور وتقدير للمواقف والأزمات التي قد تحدث قبل أو أثناء الامتحانات.
• وما هي مهام عمل تلك اللجان؟
- وضع السيناريوهات المختلفة لحل المشاكل وخطط تأمين للجان سير الامتحان من الخارج وتوفير وسائل نقل كراسات الامتحان من مقر الجهة المسئولة عن الطباعة إلي مراكز التوزيع واتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمينها، مع تقديم الدعم اللازم للجان سير الامتحان من الخارج، بالإضافة إلي قيام المحافظ المختص بالاطمئنان علي انتظام سير العملية الامتحانات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير المناخ الهادئ للطلاب خلال فترة انعقادها.
• هل معني ذلك أن وزارة التربية والتعليم لن تستطيع وحدها تأمين منظومة الثانوية العامة؟
- الثانوية العامة أمن قومي وهناك تكاتف بين كافة الجهات، وجميع مؤسسات الدولة شريكة في منظومة امتحانات الثانوية العامة وهناك تعاون بين عدة وزارات علي رأسها الداخلية والدفاع وأيضا الصحة والتموين والتنمية المحلية والكهرباء والاتصالات لخروج الامتحانات بالشكل المطلوب.
• ما هي مجهوداتكم لمحاربة لجان الغش الجماعي أو لجان الشغب؟
- طلبت إحصائية برغبات الطلبة بنقل أماكن امتحاناتهم، وبناء عليها يمكننا تتبع اللجان التي عليها إقبال لتشديد الرقابة عليها مع إعطاء أوامر بتوزيع الطلبة المحولين علي اللجان الفرعية بحيث لا يتجمعون في لجنة واحدة.
• هل تم الانتهاء من تشكيل كنترولات الثانوية العامة؟
- الوزارة انتهت من تلقي طلبات الراغبين في الالتحاق بالكنترولات وأيضا عقدت لهم المقابلات الأسبوع الماضي وجاري اختيار العناصر المطلوبة وفقا للشروط المحددة سلفا.
• مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء، أعلنت عن جاهزيتها لاستقبال امتحانات الثانوية العامة في 11 لجنة في ثلاث مدن هي العريش والشيخ زويد وبئر العبد..هل تراجعت الوزارة عن قرار عقد الامتحانات في المحافظات الأقرب خارج شمال سيناء؟
- لم تكن هناك قرارات بهذا الشأن وهو أمر يخضع للجهات الأمنية فقط.. والوزارة جاهزة لكل الاحتمالات سواء بعقدها في شمال سيناء أو خارجها، وهدفنا هو توفير أقصي درجات الراحة والطمأنينة لأكثر من 3 آلاف طالب وطالبة متقدمين لامتحانات الثانوية العامة من هذه البقعة الغالية من تراب الوطن.
• إذن هل هناك تسهيلات تعوض أبناء شمال سيناء ويلات الحرب علي الإرهاب؟
- الوزارة تعكف علي دراسة الوضع الخاص بطلاب شمال سيناء نظرا للأحداث التي تمر بها المحافظة بالتنسيق مع عدة جهات، وسيتم العمل علي ما يحقق مصلحة الطلاب في المقام الأول، بدليل اتخاذ الوزارة قرارا يسمح لطلبة شمال سيناء تأجيل الامتحان للدور الثاني مع الحصول علي الدرجة الفعلية بدلا من 50%، لكن هذا الشرط سيتلاشي إذا تقدم الطالب لامتحان الدور الأول واراد بعد ذلك دخول امتحان الدور الثاني إذا رسب لا قدر الله.
• وماذا يدور الآن في أروقة منظومة الثانوية العامة؟ وهل دارت المطبعة؟
- بدأنا المرحلة الحاسمة لامتحانات الثانوية العامة، وهي وضع أسئلة البوكليت، حيث عقدت الوزارة عدة اجتماعات خلال الفترة الماضية مع مديري عموم تنمية المواد للتأكيد علي الالتزام بمعايير وضع الاختبارات.
• وهل تم الانتهاء من وضع أسئلة الامتحانات؟
- لا أستطيع الرد علي هذا السؤال، الأسئلة توضع في إحدي الجهات السيادية علي غرار العام الماضي، وسيتم توفير 4 نماذج لاختيار واحد فقط لطباعته.
• سبق وأعلنتم أن تسليم أرقام الجلوس سيكون في منتصف مايو..هل هذا هو الموعد النهائي؟
- بالفعل، والكنترولات في مرحلة تجهيز أرقام الجلوس حاليا، ومراجعة الاستمارات الواردة من المديريات، كما أن لجان النظام والمراقبة علي وشك الانتهاء من تلك المرحلة نهائيا، ليتم بعدها إعلان أرقام جلوس الطلاب، ليتم الإعلان عنها في موعدها مثل العام الماضي،حيث سيتم إتاحتها علي موقع الوزارة وأيضا تسليمها للمدارس علي أن يتوجه الطلاب للمدارس فورا لاستلامها دون أي مقابل، وهناك 30 جنيها يسددها الطلاب حال رغبته في استخراج رقم جلوس بدل فاقد.
• الوزارة تقوم حاليا بنشر عدد من النماذج الاسترشادية لامتحانات الثانوية العامة في بعض المواد..ما هو الهدف منها وهل سنشهد قريبا وجود دليل تقويم شامل علي نظام البوكليت؟
- لسنا في حاجة لطباعة نماذج تقويم بعد أن أصبح الانترنت في كل بيت داخل مصر تقريبا، والنماذج الاسترشادية التي علي موقع الوزارة تم إعدادها في ضوء مواصفات الورقة الامتحانية التي يعدها المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، من حيث عدد الأسئلة وأنواعها بكل مادة، والهدف منها التدريب علي حل أسئلة اختبارات نظام البوكليت الذي مايزال يعتبر نظاما جديدا، لذلك يمكن اعتباره تدريبًا جيدًا يؤهلهم لخوض الامتحانات هذا العام، حتي الآن نشرنا نموذجين استرشاديين وهما بالمناسبة أحد نماذج امتحانات العام الماضي الاحتياطية، وإن شاء الله سننشر النموذج الثالث أواخر الشهر الجاري.

عدد المشاهدات 71

الكلمات المتعلقة :