حوارات

الممثل التجاري الـــروســــــي: استثمارات روسية غير مسبوقة قريباً في السوق المصرية

شركات روسية تستثمر في السكك الحديدية وصناعة السيارات


  حوار: وردة الحسيني
10/19/2018 7:25:31 PM

أكد نيكولاي اسلانوڤ رئيس التمثيل التجاري لروسيا في مصر حرص الشركات الروسية علي المشاركة باستثماراتها وإمكانياتها الصناعية والتكنولوجية في مشاريع بناء العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة دمياط للأثاث وإنشاء المركز اللوجيستي الروسي في مصر وتطوير البنية التحتية لتخزين الحبوب والمعالجة وتحديث السكك الحديدية ومترو القاهرة وكذلك إعادة تأهيل المصانع المعدنية، الانتاج مشترك للمستحضرات الصيدلانية وسفن الركاب البحرية والنهرية..جاء ذلك خلال حوار مع المسئول الروسي عقب الزيارة الناجحة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي الي موسكو قبل أيام قليلة والتي شهدت مباحثات مهمة مع الرئيس فلاديمير بوتين.
• في اطار حرص الشركات الروسية علي الاستثمار والتعاون مع مصر..ماعدد الشركات التي زارت مصر خلال العام الجاري؟
- خلال الفترة من يناير إلي أغسطس الماضيين زار مصر ٤٠ وفدا يمثلون ٧٠ من كبري الشركات الروسية.
• ما هي اهم النتائج الملموسة التي تم تحقيقها في اطار هذه الاتصالات والزيارات ؟
- الحدث الأهم في التعاون التجاري والصناعي والاقتصادي الروسي المصري، كان توقيع عقد العرض الروسي المجري مع السكك الحديدية في مصر بقيمة مليار يورو، وذلك لتوريد ١٣٠٠ عربة ركاب.
وهذا هو أكبر عقد في تاريخ السكك الحديدية المصرية.ومدته ٥ سنوات منذ تاريخ دخوله حيز التنفيذ وفترة الصيانة الفنية للمدربين ١٥ سنة.و تشمل المرحلة التالية من التعاون في مجال السكك الحديدية إنشاء شركة »‬ترانسماش هولدينج» الروسية في مصر لإنشاء مصنع لإنتاج ٢٠٠ حافلة ركاب سنويا، باستثمارات ١٠٠مليون دولار وذلك بالتعاون مع وزارة الانتاج الحربي،الي جانب زيارة وفد روسي برئاسة رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخان لمصر.
وشارك في هذه الزيارة عدد من الشركات التي تعمل في مجال النفط والغاز وصناعة السيارات والبتروكيماويات وهندسة النقل وبناء السفن وتكنولوجيا المعلومات.
وقد عقد خلال هذه الزيارة اجتماعا مهما مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وكذلك مع وزير التجارة والصناعة،لتعزيز التعاون التجاري والصناعي بين روسيا ومصر.
• ماذا عن اهم الزيارات المقبلة؟
- ستقوم الشركات الروسية المتخصصة في تحديث مصانع المعادن ، وتشييد البنية التحتية للسكك الحديدية، وإنتاج السيارات، وصناعة الأغذية، ومعالجة الأخشاب، وتكنولوجيا المعلومات بزيارة مصر نهاية العام الجاري،وذلك لإجراء مفاوضات مع الشركاء المصريين،ويجري حاليا الاعداد لذلك من خلال التمثيل التجاري الروسي بمصر.
• ماذا عن الأرقام التجارية الأخيرة بين مصر وروسيا؟ ولماذا يقتصر التبادل التجاري بين البلدين علي بعض البنود التي لم تتغير؟ ولماذا لا توجد جهود لتنويع السلع المتبادلة ؟
- وفقا لإحصاءات دائرة الجمارك الاتحادية الروسية في الفترة من يناير إلي أغسطس الماضيين تجاوز حجم التجارة الثنائية ٤.١ مليار دولار،مع زيادة قدرها ٢٨ ٪ بالمقارنة مع نفس الفترة من عام ٢٠١٧.
وبلغت الصادرات الروسية ٣٫٧ مليار دولار.  (زيادة ٣١٪)، وكانت صادرات من مصر ٤٣٨ مليون دولار (زيادة ٨ ٪).
والبنود الرئيسية للصادرات الروسية إلي مصر خلال الفترة من يناير إلي أغسطس الماضيين القمح والمعادن والأدوات المعدنية والنفط والغاز ووسائل النقل وأعمال الخشب والخشب والدهون والزيوت،
ويزداد الطلب علي الحبوب والمعادن والسلع الروسية في السوق المصرية. فـ٨٠٪ من القمح الذي تستورده مصر خلال موسم ٢٠١٧-٢٠١٨، روسيا.
وأهم الصادرات المصرية إلي روسيا خلال الفترة من يناير إلي أغسطس الماضيين الفواكه والخضراوات والملابس والآلات والمعدات الكهربائية وبعض المنتجات الصيدلانية والصابون.
وتعتبر المحاصيل الزراعية،الموالح والبطاطس، من أهم الصادرات المصرية إلي روسيا،أكثر من ٨٥٪،
وأحد المشاريع الحالية في التجارة الثنائية هو إنشاء المركز اللوجيستي المصري في روسيا. والذي سيؤدي إلي زيادة حجم الصادرات وتنويع بنود التجارة.
وقد تم التوقيع علي مذكرة التفاهم بشأن إنشاء هذا المركز في إطار الاجتماع الـ ١١ للجنة الروسية المصرية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني، التي عقدت مايو الماضي في موسكو.
• هل تعتبر روسيا مصر وجهة استثمارية مواتية للمستثمرين الروس،ام انه مازال هناك تفضيل للدول المجاورة كإيران وتركيا خاصة انها تعتبر الأقرب إلي موسكو وجيرانها ؟
- سوف أرد بالأرقام : استقبلت مصر خلال الفترة من ٢٠١٧ إلي ٢٠١٨ أكثر من ١٢٠ وفد أعمال روسي لتنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات التنقيب عن النفط والغاز والطاقة النووية والنقل بالسكك الحديدية والتعدين وإنتاج السيارات والآلات الزراعية والبناء والأدوية والخدمات المصرفية وغيرها.  كما اشترت أكبر شركة روسية منتجة للنفط والغاز »‬روزنفت» ٣٠٪ من حصة الامتياز في حقل غاز ظهر وبموجب الصفقة استثمرت »‬روزنفت» ١٫٥٧٥ مليار دولار وسوف تستثمر الشركة أكثر من ٢ مليار دولار، في مشروع ظهر خلال ٢٠١٨-٢٠٢٢.
كما ان هناك شركة روسية كبيرة أخري منتجة للنفط تعمل في مصر منذ ١٠ سنوات، وتجاوز حجم الاستثمارات الروسية في مصر اليوم ٥ مليارات دولار. ٦٠ ٪ منه يتركز في قطاع النفط والغاز.
ومن المتوقع أن يصل حجم الاستثمار القادم من رأس المال الروسي إلي قطاع الطاقة في مصر خلال الفترة ٢٠١٨-٢٠٢٢ إلي ٥ مليارات دولار.
كما تعمل روسيا ومصر معاً علي إنشاء المنطقة الصناعية الروسية (کI)) في منطقة شرق بورسعيد،وفي مايو الماضي تم التوقيع علي الاتفاقية الحكومية الدولية بشأن إنشاء وتحديث شروط تشغيل المنطقة الصناعية الروسية.
ووفقا لخطة العمل سيتم إنشاء کI) علي مساحة ٥.٢٥ مليون متر مربع وسيتم بناؤها علي ٣ مراحل، سيبدأ تنفيذ المرحلة الأولي من المشروع علي مساحة ١ مليون متر مربع في عام ٢٠١٩، وستوفر أكثر من ٧٠٠٠ فرصة عمل جديدة، وتكلفة أعمال البناء في المرحلة الأولي تقدر بنحو ١٩٠ مليون دولار وفقاً للخطة، وسوف تنتج »‬کI) » منتجات بتكلفة إجمالية تبلغ ٣٫٦مليار دولار  سنويًا بحلول عام ٢٠٢٦. وسيبلغ إجمالي الاستثمارات الروسية في المشروع أكثر من ٧ مليارات دولار وسيخلق المشروع أكثر من ٣٥ ألف وظيفة.

عدد المشاهدات 113

الكلمات المتعلقة :