دنيا البرلمان

الكلمة مستمرة

خرافات تركية


فاطمـة بركـة

  فاطمـة بركـة
2/9/2018 10:21:34 PM

يبدو أن اردوغان يظن أن مصر مازالت ولاية من ولايات الدولة العثمانية، فأحلامه وصلت إلي حد كبير من الخرافات، وظن نفسه يستطيع ان يتحدي ويحلم بدور له في مصر، وإلا أعلن الحرب عليها.
لقد فشل اردوغان في السيطرة علي مصر من خلال الإخوان الخونة بمساندتهم وحمايتهم، وحضانة الإرهابيين منهم، ولم يكتف بذلك بل شارك دويلة قطر في ايواء وتمويل الإرهابيين، من أجل التخريب في مصر للسيطرة عليها وعودتها مرة أخري إمارة عثمانية.
وعندما فشل في ذلك، تفتق ذهنه إلي ما هو جديد فبدأ يحلم ويخرف مرة أخري، وكانت التصريحات الأخيرة التي أعلنت فيها تركيا عدم اعترافها باتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص، وظن المخرف أنه بهذا التصريح قادر علي خلق القلق والبلبلة في مصر أو حلم بأن مصر سوف تحاول ان تتبادل معه حوارا حول تلك التصريحات، وللأسف كل ذلك احلام وخرافات المدعو اردوغان، وأتمني أن يفيق بعد رد وزارة الخارجية المصرية القوي علي لسان المتحدث الرسمي لها أحمد أبوزيد بأن أي محاولات للمساس بالسيادة  المصرية مرفوضة وسيتم التصدي لها مؤكدا ان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص والتي تم توقيعها عام ٢٠١٣ لا يمكن لأي أحد أن ينازع في قانونيتها، ومؤكدا أنها تتفق مع القانون الدولي.. وتأكيدا لذلك، جاء تصريح سفير قبرص الذي أعلن عن تأييد بلاده لبيان الخارجية المصرية.
.. أما إذا كانت أحلام أردوغان مازالت تتجه إلي مصر، محاولا من وقت إلي آخر أن يقوم بمحاولات هنا وهناك، فإنني أتمني ان يعلم جيدا ان خرافاته واحلامه سوف تتحول إلي كوابيس لان المصريين جميعا بمن فيهم القوات المسلحة والشرطة لن يسمحوا لاردوغان أو غيره بالتدخل في شئون مصر، وأعتقد ان الرئيس عبدالفتاح السيسي كان واضحا، عندما أعلن انه لن يسمح بأي اعتداء علي مصر ولن يسمح لأي خائن أو فاسد بالوصول إلي كرسي الرئاسة.
.. ولكن.. يبدو أن  ما يعانيه اردوغان داخل تركيا وهو كثير، بعد حملة الاعتقالات الواسعة التي قام بها فور اكتشافه محاولة الانقلاب عليه، وخوفه من تكرارها جعله يختلق المشاكل لكل من حوله مثل الاكراد وسوريا وتفتق ذهنه بأنه يستطيع ان يستخدم أعماله البهلوانية والتي صورتها له هواجسه مع مصر، ولكن، يجب أن يتخذ الحذر، لان للصبر حدودا، والافضل له ان ينتبه لما يحدث لبلاده ليحاول ان يتلافي الازمات الواحدة تلو الأخري.

عدد المشاهدات 1260

الكلمات المتعلقة :