دنيا البرلمان

كده..وكده

إحكي يا دكتور


  محمـد عمـــر
5/11/2018 8:48:58 PM

من وقت لآخر تنطلق دعوات »أن عدلوا الدستور»‬.. وهنا تواجهنا مشكلة فهم »‬الخبايا والمكنون».. فلا نعرف علي وجه دقة ويقين ما إذا كان الهدف »‬نبيل».. لإصلاح ما أفسده الأولون من اعضاء لجنة الخمسين.. أم أنها دعوات تندرج تحت بند »‬له مآرب أخري».
لكن علي أية حال وبعيدا عن الغرض المدعو إليه »‬صالحا أم طالحا».. فالدستور الحالي »‬بحق ربنا» بحاجة إلي »‬نسف»، وتغيير من صفحته الأولي وحتي الأخيرة وليس تعديله فقط.. لأن من سبق وعدلوا الدستور واعتبروه »‬إنجازا» يحتفل به.. وشكلوا له لجنة للإبقاء عليه (لأنه تحت التمرين والاختبار) وقعوا في أخطاء فادحة نظرا لفقرهم التشريعي واللغوي.. والأدهي أنهم حينما »‬تصدوا» لكتابة الدستور تعاملوا معه علي أنه (تخليص حق) من أنظمة سابقة.. بمعني أن كل عضو كان »‬متضايق» من حاجة في النظام وضع لها من المواد ما يرضيه نفسيا ويشعره أنه (أخد حقه) من رئيس سابق.. فمثلا رأت مجموعة من أعضاء الخمسين أن الرئيس مبارك كان في يده كل السلطات.. فقرروا انتقاما أو نكاية فيه ألا يتمتع الرئيس بأي سلطات حتي لو كان تغيير وزير.. وآخرون كان »‬تاعبهم» إن الحزب الوطني بعد كل انتخابات برلمانية يضم إليه المستقلين لتكون له الأغلبية.. فدخلوا بمادة تمنع تغيير الصفة الحزبية.
 ويكفي أن تعرف (كنموذج علي العبث) أن مجلس الشوري تم إلغاؤه من الوجود ومن الحياة السياسية كلها رغم أهميته في معادلة شطط وجنوح وعدم دقة مجلس النواب مع القوانين.. لأن أحد أعضاء لجنة الخمسين »‬وعد» المدام والأولاد بإلغائه (وهذا الكلام موجود في مضابط تعديل الدستور) وترتب علي ذلك العبث أن أصبح مجلس النواب الحالي 600 عضو.
وحتي لا يكون كلامي علي »‬عواهنه» أو من باب »‬الإفتراء».. فإني أتمني أن يخرج د.علي عبد العال رئيس مجلس النواب عن »‬صمته» باعتباره كان عضوا في لجنة العشرة التي أعدت دستورا مغايرا، وتم إلغاؤه ليحكي »‬للعالمين» كيف تم العبث واللعب بالدستور وكيف عدلت مواده »‬لمصالح» شخصية.. فلو فعل د.عبد العال لن نكون في حاجة لنشكك مستقبلا فيمن يطلبون تعديل الدستور!.

عدد المشاهدات 394

الكلمات المتعلقة :