دنيا البرلمان

كده..وكده

جناحا التجمع


محمـد عمـــر

  محمـد عمـــر
8/31/2018 9:39:54 PM

بعد أن رحل السياسي القدير رفعت السعيد بشهور »فقد»‬ حزب التجمع أمس الأول جناحه الثاني حسين عبد الرازق.. وحينما أطلق علي الرجلين (جناحي الحزب) فتلك حقيقة يعرفها كل من اقترب من الحزب ومن الحياة السياسية.
فالسعيد وعبد الرازق رغم اختلاف أسلوبهما إلا أنهما كانا (المتكاملان) لصالح الحزب.. السعيد كان »‬شعنونا» مراوغا وصاحب الحسابات مع الدولة لكن عبد الرازق كان الهادئ المباشر الواضح صاحب مدرسة العمق والحقيقة دائما.. وبتلك التركيبة قادا الحزب في كل فتراته (تقسيم الأدوار) فتلك هي السياسة.. وبرحيلهما أشك أن يستطيع الحزب التحليق مرة أخري فلا أحد في الحزب الآن ينبئ بالقدرة علي ملء فراغهما أو أن تكون له بصمة رغم أن حزب التجمع كان البقية الباقية »‬المحترمة» الواعية في الحياة السياسية أو الوحيد الذي يمكن أن تطلق عليه وصف حزب من بين كل الدكاكين السياسية الموجودة الآن وقبل الأن.
>>>
كان لحزب التجمع تجربة ديمقراطية فريدة من نوعها استطاع بها »‬وأد» كل الاختلافات في الرؤي بين أعضائه.. التجربة كانت بسيطة للغاية لكنها جعلت الحزب قويا متماسكا دائما.. فلو اختلف اثنان سواء علي سياسات داخلية أو علي توجه معين بين الحزب والدولة كان كل منهما يكتب رأيه ويتم نشره علنا ويخضع الرأيان للمناقشة ولرأي الأغلبية ويخرج الاثنان والحزب من الخلاف بلا ضغينة ولا غالب ولا مغلوب.
>>>
بعد أن بدأت في متابعة الأحزاب السياسية ودروبها وكواليسها بداية التسعينيات كشف لي قيادي في حزب التجمع أن رجال أعمال يمولون الحزب من تحت لتحت.. وكانت مفاجأة أن تمول الرأسمالية نشاط أصحاب الفكر الاشتراكي اليساري ونشرت القصة.. وبعدها مباشرة أرسل لي رفعت السعيد نافيا الموضوع جملة وتفصيلا.. فاتصلت به رغم أنني لم أكن أعرفه من قبل ودخلنا سويا في حوار عاصف كان خلاصته الاعتراف بالقصة سرا ونفيها علنا.. والأهم أنه بسببها بدأت بيننا صداقة حقيقية وبمعني الكلمة امتدت سنوات. رحم الله حسين عبد الرازق ورفعت السعيد وسيظل التاريخ يذكرهما أستاذين فاعلين في مدرسة الحياة السياسية.

عدد المشاهدات 131

الكلمات المتعلقة :