دنيا البرلمان

كده..وكده

عصفورين «بمقال»


  محمـد عمـــر
10/26/2018 8:53:27 PM

من محاسن »الكتابة المجهلة»‬ أنها تمكنك من أصطياد عصفورين وربما أربعة »‬بحجر» أو مقال واحد.. كل ما عليك أن تكتب أو تروي واقعة حقيقية (مش تمام) جرت وقائعها في الخفاء ومن خلف الأبواب المغلقة دون أن تذكر اسم صاحبها أو المشاركين فيها.. بعدها ستفاجئ أن كثيرين ممن علي رؤوسهم »‬بطحة» سيقعون تحت يديك دون تعب.. فذات يوم من عشر سنين »‬زنقت» عضو مجلس شعب من مخاويين الجن والعفاريت (مازال حيا) واستخلصت منه أن أحد كبار المجلس استدعاه سرا ليكتب له »‬حجاب» محبة لمحبوبته، وليكشف له »‬بالمرة» عمن يرغبون في »‬كرسيه» والمكائد التي يدبرونها له، وليرسم له مستقبله السياسي في حروف فنجان القهوة، وليحدد له في أي سكة »‬يخطو».. وبطبيعة الحال لم استطع أن أكتم »‬الجرسة» ونشرتها ليعرف الكل أن هناك ممن يديرون النظام ويصنعون القوانين يعتمدون علي الخرافة والبخت والطالع في قراراتهم.. ولم يمر »‬الصباح» إلا وتلقيت ثلاث مكالمات من الرؤوس الكبيرة ذات الوزن الثقيل في المجلس كل منهم أراد بصنعة لطافة واستلطاف زائد »‬مدلدق» أن يستشفوا أنهم ليسوا المقصودين.. وليتأكدوا أن »‬العضو المخاوي» لم يش لي بأسماء.. وطبعا استعبطت وزحلقتهم في الكلام لكني عرفت أن من قرأوا الطالع وفتحوا المندل كانوا أربعة وليس واحداً كما كنت أظن.. نفس القصة تكررت بعدها لكن كان »‬الصيد» فيها أكبر وأوفر.. فقد أطلعني وزير زراعة (من باب غرائب وعجائب الفساد) أن من »‬سبقه» كان يرسل كل أسبوع وعلي حساب الوزارة أطنانا من لحوم ودواجن وأسماك وخضر وفاكهة إلي قائمة طويلة وعريضة تضم كبار المسئولين والوزراء ورؤساء لجان برلمان وإعلاميين.. وحينما علم بالأمر (وبالفتة الشغالة) أصدر قرارا لمكتبه بوقف تلك المهزلة.. لكنه فوجئ بعدها أن مكتبه تلقي اتصالات من »‬البجحين الفاسدين» يسألون عن السبب وراء توقف مخصصاتهم الغذائية الأسبوعية (أم بلاش).. وطبعا لم أكدب خبر ونشرت قصة الفساد وإهدار المال العام في عزبة الزراعة.. بعدها لن تصدق كم التليفونات التي تلقيتها تسأل »‬عن مين دول» والذين لم يستوعبوا أنهم بمكالماتهم واستفساراتهم كشفوا لي قائمة »‬أكلي السحت» بالكامل وأنا »‬قاعد» مكاني.

عدد المشاهدات 141

الكلمات المتعلقة :