شئون عربية ودولية

من القاهرة

‎حرب الجواسيس


أحمد عـــزت

  أحمد عـــزت
3/9/2018 8:14:57 PM

‎تصر روسيا علي نفي أي علاقة لها بتسميم ضابط سابق يدعي سيرجي سكريبال في بريطانيا الاسبوع الماضي، ولكن لا أحد يصدق هذا النفي.
‎وسكريبال هو عميل مزدوج، اكتشفته السلطات الروسية وحاكمته وسجنته قبل أن تفرج عنه مع جاسوسين آخرين عام 2010 في صفقة تبادل مع 11 جاسوسا روسيا اعتقلوا في الولايات المتحدة، وبعد الإفراج عنه قال بوتين »أعدكم أن نهاية سكريبال وغيره من الخونة ستكون سيئة»‬.
‎نعود إلي بريطانيا المتشككة في ضلوع موسكو بالأمر - ولكن دون دليل مادي ملموس حتي الان - فألمح وزيـر خارجيتها جونسون إلي روسيا بحديثه  عن »‬أوجه تشابه» بين واقعة سكريبال وحالة الكسندر ليتفيننكو الذي تم التخلص منه في لندن عام 2006. بينما قال وزير الدفاع وليامسون إن روسيا تمثل تهديدا أكثر من أي وقت مضي. فيما تساءل النائب المحافظ نيك بولز : كيف يمكننا الإبقاء علي علاقات دبلوماسية مع دولة تحاول أن تقتل أشخاصا علي أراضينا؟
‎ولسوء حظ البريطانيين فقد تركزت غالبية الاغتيالات خلال السنوات الأخيرة في العاصمة لندن. وما يزيد من شبهات ضلوع روسيا في تلك الحوادث ثلاثة أسباب: الأول هو انفتاح بريطانيا علي استقبال معارضين روس وعملاء مخابرات منشقين. والثاني هو النفوذ القوي لجهاز المخابرات الخارجية البريطانية »‬إم آي 6» داخل روسيا. والثالث أن لندن وموسكو لا تجمعهما اتفاقية لتبادل المطلوبين، وهو ما يمنح الطمأنينة للفارين من روسيا بأنهم لن يعودوا إليها مرة أخري تحت أي ظرف، لكنهم لا يدركون أن روسيا هي من ستأتي إليهم.

عدد المشاهدات 124

الكلمات المتعلقة :