شئون عربية ودولية

من القاهرة

رسائل مهاتير


  أحمد عـــزت motagaol@gmail.com
5/11/2018 7:06:56 PM

في عام 1981 انتخب الماليزيون مهاتير محمد رئيسا للوزراء وفي 2003 قرر الرجل التقاعد بعد 22 عاما من العطاء قضاهم علي رأس السلطة في بلاده تحول بعدها إلي »رمز»‬ و»‬أيقونة».
وفي الاسبوع الماضي قرر الماليزيون إعادة مهاتير إلي السلطة عندما انتخبوا »‬تحالف الأمل» الذي يتزعمه في وجه قائمة الحزب الحاكم ليصبح الرجل ذوالـ 92 عاما أكبر من يشغل منصب رئيس الوزراء سنا في العالم ..
مهاتير الذي خاض غمار السياسة في ستينيات القرن الماضي وتدرج في جميع المناصب بعد أن ترك الطب بإرادته يبعث فوزه برسائل عدة أهمها أن الحاكم عندما يخلص لوطنه وشعبه لا ينفد رصيده أو ينقطع ذكره.
يثبت مهاتير أيضا أنه بالسياسة فقط يكون التغيير. فعندما علت وتيرة الانتقادات الشعبية للنظام الحاكم ولرئيس الوزراء نجيب عبدالرازق كان قرار مهاتير بالعودة إلي الحلبة من جديد عبر تشكيل تحالف سياسي خاض به الانتخابات الأخيرة وفاز بها.
فوز مهاتير لم يتحقق نتيجة جهده فقط وانما بعدما وضع الرجل يده مع نائبه السابق انور ابراهيم والذي قام مهاتير بسجنه لدواعي اخلاقية ووعده بإطلاق سراحه اذا فاز التحالف ولكن مع تعهد بألا يعود مجددا لممارسة السياسة.

عدد المشاهدات 337

الكلمات المتعلقة :