شئون عربية ودولية

إسرائيل تتوعد بمواجهة جديدة.. وإيران تهدد بتدمير تل أبيب وحيفا بالكامل

جولة أخري من التصعيد علي الجبهة السورية


  
5/11/2018 7:11:15 PM

 تل أبيب - طهران  -  وكالات الأنباء:
قال الجيش الإسرائيلي إنه يستعد لجولة مواجهة ثانية مع قوات إيران في سوريا بعد أول اشتباك مباشر بينهما فجر الخميس الماضي، فيما لوحت طهران بتدمير العاصمة الإسرائيلية.. فبعد ساعات من إعلانه تدمير البنية التحتية للقوات الإيرانية في سوريا، ذكر الجيش الإسرائيلي في بيان له أن تلك القوات ما زالت قادرة علي إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل. وأوضح الجيش الإسرائيلي إلي امكانية مواصلة العمل العسكري ضد إيران.. في الوقت نفسه دعا وزير الدفاع الإسرائيل إفيجدور ليبرمان الرئيس السوري بشار الأسد إلي طرد الإيرانيين من سوريا.
من جانبه قال خاتمي في خطبة أمس الجمعة أنه في حال تصرفت إسرائيل بحماقة فسيتم تدمير تل أبيب وحيفا بالكامل.
وفي سياق متصل، أدانت وزارة الخارجية الايرانية الهجوم الاسرائيلي الاخير علي سوريا، منددة بالصمت الدولي تجاه الانتهاكات الاسرائيلية تجاه سوريا. وقالت وزارة الخارجية الايرانية، إن طهران تؤيد حق سوريا في الدفاع عن نفسها في مواجهة عدوان إسرائيل واتهمت المجتمع الدولي بالتزام الصمت حول الهجمات الإسرائيلية علي سوريا الحليف الرئيسي لطهران في المنطقة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي »تدين إيران بشدة، هجمات إسرائيل علي سوريا، وصمت المجتمع الدولي يشجع العدوان الإسرائيلي، لسوريا كل الحق في الدفاع عن نفسها»‬.
يأتي ذلك فيما اعتبر عضو المجلس المصغر للشئون السياسية والأمنية في إسرائيل يؤاف جالانت، أنه من الأفضل العمل الآن ضد إيران واقتلاعها من سوريا وشدد علي أن إسرائيل ستغتنم هذه الفرصة.وأكد جالانت الذي يشغل منصب وزير الإسكان في إسرائيل، أن بلاده مستعدة لأي سيناريو وأنه من الأفضل العمل الآن ضد سعي إيران للتمركز في سوريا لأن الثمن سيكون باهظا في المستقبل.. وميدانيا، غادرت آخر مجموعة من عناصر الفصائل المسلحة السورية المعارضة مع عائلاتهمالضواحي الجنوبية للعاصمة السورية دمشق، لتنتهي بذلك عمليات اخلاء مسلحي المعارضة من العاصمة السورية وضواحيها حيث لم يبق إلا مسلحو تنظيم داعش الارهابي. وغادرت 15 حافلة تنقل مئات العناصر مع اسرهم بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم في جنوب دمشق، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، بينما يستمر وجود مسلحي داعش في مخيم اليرموك وحي الحجر الاسود المجاور له.
وفي سياق آخر ،صرح مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري التقني، فلاديمير كوجين، بأنه لا يوجد هناك مفاوضات بشأن تزويد سوريا بنظم الصواريخ الروسية المضادة للطائرات »‬إس -300».وقال كوجين »‬حتي الآن، لم يجر الحديث حول أي عمليات تسليم للأنظمة الحديثة (الدفاع الجوي)».وأشار كوجين، إلي أن القوات المسلحة السورية لديها »‬كل ما تحتاجه».

عدد المشاهدات 137

الكلمات المتعلقة :