شئون عربية ودولية

من القاهرة

العراق يعاني


  أحمد عـــزت motagaol@gmail.com
9/7/2018 9:40:30 PM

في العراق أُجريت الانتخابات البرلمانية في منتصف مايو، ولكن حتي تاريخه لم تظهر الحكومة الجديدة إلي النور بسبب فشل التيارات السياسية في تشكيل الكتلة الأكبر المخول لها اختيار رئيس الوزراء وأيضا رئيس الدولة والبرلمان.
والحقيقة أن خلافات السياسيين العراقيين ليست هي العامل الرئيسي والوحيد وراء ما يصيب العراق من حالة الانسداد السياسي الراهنة، بقدر ما تعكس هذه الخلافات تأثيرات وتدخلات اقليمية ودولية تتحكم في المشهد وتديره وفق أهوائها ومصالحها.
ليس خافيا علي أحد تحول العراق في الآونة الأخيرة إلي ساحة تتقاطع فيها المصالح الأمريكية والإيرانية، خصوصا بعد تخلي إدارة ترامب عن الاتفاق النووي الموقع مع طهران.
وفي اللعبة السياسية الجارية الآن في العراق، تدعم واشنطن رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي »قائمة النصر»‬ المتحالف مع ائتلاف »‬سائرون» بزعامة مقتدي الصدر في مواجهة تيار إيراني يمثله رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ائتلاف »‬دولة القانون» ومعه القائد بالحشد الشعبي هادي العامري »‬قائمة الفتح».
مساء الأحد الماضي تضاربت الأنباء بشأن تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر بين المعسكرين وبعدها تأجلت جلسة البرلمان المفترض التوافق خلالها علي الرئاسات الثلاث حتي بعد غد الاثنين ولا يعلم أحد هل ستنتهي بالنجاح أم لا؟!
إنها ديمقراطية الاحتلال التي كرست الطائفية والانقسام وتركت العراق فريسة سهلة للطامعين من هنا وهناك ووحدة المواطن العراقي هو من يدفع الثمن.

عدد المشاهدات 92

الكلمات المتعلقة :