شئون عربية ودولية

من القاهرة

التوافق المفقود


أحمد عـــزت

  أحمد عـــزت
10/10/2018 2:46:41 PM

مساء الثلاثاء الماضي، اجتاز العراق عقدة اختيار رئيس الجمهورية بإعلان البرلمان فوز برهم صالح مرشح حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بالمنصب المخصص للأكراد بموجب نظام المحاصصة الطائفية المعمول به منذ عام 2005.
يومها، أجل البرلمان جلسة التصويت عدة مرات علي أمل توافق الحزبين الكرديين المتنافسين وهو ما لم يحدث. أما خلال عملية التصويت نفسها فكانت الكفة خلال الجولة الأولي لصالح برهم أمام منافسه فؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني، وفي الجولة الثانية قرر حسين الانسحاب لأسباب غير معلومة ليعلن فوز برهم برئاسة العراق.
في التفاصيل أن ثمة إغراءات قدمها الحزب الديمقراطي بزعامة مسعود بارزاني للحزب المنافس للتخلي عن الترشح لهذا المنصب كانت عبارة عن مناصب في الحكومة المركزية بغداد وأيضا حكومة اقليم كردستان العراق لم يقبلها حزب الاتحاد الوطني.
ومن المعروف أن اتفاقا غير مكتوب بين الحزبين الكرديين يقضي بأن يتولي حزب بارزاني رئاسة الاقليم مقابل استحواذ حزب الاتحاد الوطني بزعامة الراحل جلال طالباني علي منصب رئاسة البلاد وهو الاتفاق الذي جعل الحزب الأخير مسيطرا بشكل حصري علي منصب الرئاسة.
أما عن السر وراء تشبث حزب بارزاني بالمنصب فيعود لظروف تجميد منصب رئاسة اقليم كردستان العراق إثر الاستفتاء الأخير علي الانفصال والذي قوبل بإجراءات عقابية من الحكومة المركزية وبرفض اقليمي ودولي واسع.
الخلاصة أن الوفاق لم يعد قائما بين أكراد العراق، مثلما لم يعد الوئام موجودا بين سنته وشيعته ما يلقي بظلاله السلبية علي المشهد السياسي العراقي.

عدد المشاهدات 31

الكلمات المتعلقة :