شئون عربية ودولية

مواجهات حاسمة بين ترامب والديمقراطيين حول الموازنة وسوريا


بيلوسي تتلقى التهنئة بعد اختيارها زعيمة للأغلبيبة الديمقراطية بمجلس النواب

   ‎واشنطن - مني العزب
1/4/2019 7:30:04 PM

وسط مواجهة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والديمقراطيين بدأ مجلس النواب الأمريكي أولي جلساته والتي تم خلالها انتخاب نانسي بيلوسي زعيمة الأغلبية الديمقراطية رئيسة للمجلس للمرة الثانية.
وتشهد الدورة الحالية للمجلس خلافات حادة بين البيت الأبيض والديمقراطيين حول عدد من الملفات من بينها الموازنة وتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك وقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا.
ولم تستبعد بيلوسي محاكمة الرئيس ترامب نيابيا بهدف عزله، وقالت في لقاء مع شبكة »إن. بي. سي»‬ إن قرار الديمقراطيين بهذا الشأن مرتبط بما سيتوصل إليه المحقق الخاص روبرت مولر بشأن احتمال تورط حملة ترامب في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.
وفي حين أقر مجلس النواب أمس مشروعي موازنة يسمحان بإنهاء الغلق الجزئي لمؤسسات الحكومة الأمريكية، دون تمويل مشروع الجدار الحدودي، توقع ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ فشل المشروعين برفضهما في مجلس الشيوخ الذي يسيطر الجمهوريون علي أغلبية مقاعده، وهو مايعني استمرار الاغلاق الحكومي الذي بدأ يوم 22 ديسمبر الماضي بسبب عدم الاتفاق بين الجمهوريين والديمقراطيين حول الموازنة حيث يرفض الديمقراطيون تخصيص 5 مليارات من الموازنة لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك وهو المقترح الذي يصر عليه الرئيس ويستخدم الاغلاق الحكومي كوسيلة للضغط علي الديمقراطيين لقبول مقترحه.
وقد سيطر الديمقراطيون علي رئاسة اللجان البرلمانية ذات السلطات القوية بمجال تحقيقات التدخل الروسي في الانتخابات، خاصة تلك المتعلقة بتحديد الشهود وتنسيق تقديم الوثائق المرتبطة بالتحقيق. ووعدوا بأنهم سيطلبون من الرئيس تقديم إعلان ضريبي عن دخله، حيث سبق لترامب أن رفض القيام بذلك خلال الحملة الرئاسية.
ومن بين التحقيقات التي ستعمل عليها اللجان بالمجلس تلك المتعلّقة بالتعاون المحتمل بين فريق ترامب الانتخابي وموسكو في حملة الرئاسة عام 2016، وهي التحقيقات التي يجريها  المدعي العام الخاص بالقضية روبرت مولر.
ومن الملفات التي يختلف فيها البيت الأبيض مع الكونجرس إيقاف العمليات العسكرية في سوريا حيث أعلن الرئيس الأمريكي وقف العمليات نهاية الشهر الماضي وعودة القوات وهو ما أدي لاستقالة وزير الدفاع آنذاك جيمس ماتيس ثم أكدت عدد من القنوات من بينها  »‬سي إن إن» الأمريكية ان الانسحاب لن يتم بشكل فوري وأنه سوف يستغرق أربعة أشهر.

عدد المشاهدات 66

الكلمات المتعلقة :