شئون عربية ودولية

من القاهرة

أوهام أكراد سوريا


  أحمد عـــزت [email protected]
3/8/2019 8:36:29 PM

من تداعيات السياسة الأمريكية الغامضة والملتبسة في سوريا أن يثير حلفاء واشنطن من الأكراد الزوابع بين الحين والآخر.
آخر زوابع أكراد سوريا إعلانهم الإصرار علي تغيير اسم سوريا الرسمي وهو»‬الجمهورية العربية السورية» لتحذف منه صفة »العربية»!!
الدعوات الكردية »‬المشبوهة» جاءت في سياق مؤتمر بعنوان »‬الأمن والسيادة في الشرق الأوسط»،  وخلاله أكد المشاركون تمسكهم برفع أي تصنيف قومي أوديني عن سوريا،  وبقيام نظام سياسي جديد في البلاد يستند إلي مبادئ الديمقراطية واللامركزية علي حد زعمهم.
ومن المتوقع أن يزيد أكراد سوريا من وتيرة تصعيدهم خلال الفترة المقبلة تزامنا مع جهود ومساعي تشكيل اللجنة الدستورية السورية التي سيكون منوطا بها وضع دستور جديد للبلاد وكانت أبرز مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري بمدينة سوتشي الروسي يناير قبل الماضي.
لطالما تساءل كثيرون حول أسباب الدعم الأمريكي لهذا الفصيل الكردي المسمي بالمجلس السوري الديمقراطي وميليشياته المسماة بقوات سوريا الديمقراطية »‬قسد». وربما أيضا توقف البعض أمام ما تبثه وسائل الإعلام بكثافة حول دول هذه القوات في الحرب الجارية الآن ضد تنظيم داعش الارهابي،  وكأن »‬قسد» هي من أنهي كابوس التنظيم ووضع حدا لخلافته،  لكن التساؤلات قد تزول عندما نتوقف أمام ما يطرحه الأكراد ويطلبونه،  والذي أتوقع أن يحظي بالدعم الأمريكي بحجة أن من تحمل عبء مواجهة الارهاب والقضاء عليه ينبغي الإذعان لشروطه وأوامره حتي لوكان ذلك علي حساب سوريا »‬العربية» ووحدة وسلامة أراضيها وهو ما يتعين علي السوريين والعرب مواجهته واجهاضه.

عدد المشاهدات 59

الكلمات المتعلقة :