شئون عربية ودولية

بوتين: نقبل التعاون مع دول منظمة «أوبك» من أجل تحسين الأسعار

الدول البترولية تتوافق علي استمرار خفض الإنتاج


  
6/7/2019 7:17:23 PM

 سان بطرسبرج -  وكالات الأنباء:
قبل أسابيع قليلة من انتهاء فترة العمل بقرار دول التجمع المعروف باسم »أوبك بلس»‬ الذي يضم  الدول المصدرة للبترول (أوبك) والدول البترولية الأخري من خارج المنظمة خفض إنتاج البترول بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر منذ بداية العام الحالي، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن أوبك قريبة من الاتفاق علي تمديد اتفاق خفض إنتاج البترول.
وقال وزير الطاقة السعودي في منتدي اقتصادي في سان بطرسبرج في روسيا: »‬من ناحية أوبك التمديد مضمون تقريبا.. السؤال هو تحديد  موقف المنتجين من خارج المنظمة». مضيفا: »‬آمل في أن يكون قرارا سهلا وأن نمدد جميعا، لكن إذا لم يتم هذا، سنتحلي بالمرونة من حيث موقفنا في المملكة».
واستبعد الوزير السعودي لجوء بلاده إلي زيادة إنتاجها من البترول لتعويض انخفاض الأسعار، قائلا إن »‬العودة إلي وضع انهيار الأسعار في 2014-2015 ببساطة غير مقبول»، مضيفا أن سعر 60 دولارا لبرميل البترول يعتبر منخفضا للغاية لتشجيع الاستثمار في قطاع التنقيب عن البترول وإنتاجه.
من ناحيته قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده تختلف مع أوبك بشأن السعر »‬العادل» للنفط، لكنها ستواصل التعاون مع المنظمة وستتخذ قرارا مشتركا معها بخصوص الإنتاج خلال اجتماع من المقرر عقده في الأسابيع المقبلة.
أما وزير البترول العراقي ثامر الغضبان الذي يشارك في المنتدي  قال إن من المرجح جدا أن تمدد أوبك وحلفاؤها اتفاقهم بشأن إنتاج النفط العالمي حتي نهاية العام حين يعقدون اجتماعهم بشأن سياسة الإنتاج في الأسابيع المقبلة وفقا لما ذكرته وكالة الإعلام الروسية.
وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون كبار للنفط بقيادة روسيا في فيينا أواخر يونيو الحالي أو أوائل يوليو المقبل للبت في سياستهم للنصف الثاني من العام مع انتهاء الاتفاق الحالي.
وقال بوتين، إنه لن يكشف عما ستفعله روسيا وشركاؤها علي صعيد سوق البترول في النصف الثاني من العام، لكنه أضاف أن عدة عوامل، من بينها ارتفاع الطلب علي البترول خلال الصيف، ستؤخذ في الحسبان.
في المقابل قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أكد أن إنتاج بلاده من النفط سينخفض في يونيو لكنه سيتعافي بعده. وعزا نوفاك تراجع إنتاج روسيا من الخام في الآونة الأخيرة إلي أسباب من بينها التلوث في خط الأنابيب دروجبا فضلا عن أعمال صيانة في مصافي تكرير النفط.
وقال ردا علي سؤال عن سبب تراجع الإنتاج الروسي إلي ما دون المستوي المتفق عليه في إطار اتفاق الإنتاج العالمي »‬جزئيا، يرجع هذا إلي عملية استعادة جودة (النفط) في خط الأنابيب»
وقالت وكالة رويترز للأنباء إن أسعار البترول ارتفعت بأكثر من 2% أمس علي خلفية تصريحات وزير الطاقة السعودي وغيره من ممثلي الدول البترولية عن ضرورة استمرار خفض إنتاج البترول. وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياس العالمي بمقدار 1.35 دولار إلي 63.02 دولار للبرميل. في حين ارتفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 1.10 دولار إلي 53.69 دولار للبرميل.

عدد المشاهدات 220

الكلمات المتعلقة :