صحتك تهمنا

نصائح لـ«صيام» بلا أزمات صحية

روشتة طبية وغذائية في رمضان


  تحقيق : محمد جمعة / نهي الهواري
5/11/2018 8:15:52 PM

أيام ويحل علينا شهر رمضان، بما يحمله من خير وبركة، فبخلاف روحانيات الشهر الكريم، يمثل الصيام فرصة عظيمة لتحسين الصحة العامة للإنسان، حيث يتغير نمط حياة المسلم في رمضان، وتتسني له فرصة ثمينة لتبني نظام صحي، ويشكل فرصة لإعادة النظر في بعض العادات الغذائية الخاطئة،‏ كالإفراط  في تناول الطعام‏ عموما والإكثار من تناول المأكولات الدسمة تحديدا، وليس العكس كما يشاع بين البعض.. وتقدم »أخبار اليوم»‬ في السطور التالية بعض النصائح الصحية في الشهر الكريم.

الإفطار علي مرحلتين

من أجل نظام صحي في رمضان، نصحت د. سونيا المراسي، أستاذ وخبيرة التغذية، بتقسيم وجبة الإفطار علي مرحلتين، إذ من الأفضل البدء بتناول بعض حبات التمر وشرب الماء، وبعدها تناول »‬الشربة» الدافئة مما يساعد علي التحكم بكمية الطعام التي يتناولها الصائم، ثم يُفضل تناول الطبق الرئيسي للوجبة -المرحلة الثانية- بعد الصلاة، مشيرة إلي ضرورة عدم الإكثار من السكريات أو الدهون أو المخللات في الوجبة، وإذا كانت الوجبة دسمة لا تكون التحلية دسمة، والعكس، لأن اتزان الوجبة عامل مهم جدا، كما أن المشروبات الطبيعية تكون أفضل من المحلاة بالسكر، وعدم المغالاة في الأصناف، وألا يتم تناول الحلويات مباشرة بعد الإفطار.. وأوضحت، أن الطبق الرئيسي المتوازن علي الإفطار يجب أن يحتوي علي نوع من النشويات مع التأكيد علي أن تناول كمية معتدلة من الطعام هو المفتاح الرئيسي للصحة الجيدة، وللتغلب علي العطش: يجب الحرص علي شرب كمية كافية من الماء، بمعدل 8 أكواب يوميا في فترات متقطعة.

كيف يصوم مريض السكر؟

لتجنب حدوث أي مضاعفات لمرضي السكر المسموح لهم بالصيام، يؤكد د. شريف نصيب استاذ الأمراض الباطنة بجامعة الازهر، ضرورة عمل فحص دوري لمستوي السكر في الدم عدة مرات يوميا، وعند حدوث أي نوبات لانخفاض السكر في الدم فلابد من مراجعة الدكتور المتابع للحالة، والحرص علي تناول الأدوية في الاوقات المحددة.. وأضاف، أنه عند الإفطار يفضل أكل من 1 إلي 3 ثمرات تمر مع الحرص علي عدم الجمع بين نوعين من النشويات، حيث ان الاكثار من تناولها يؤدي إلي تأخير عملية الهضم والامتصاص، ولابد من الاكثار من تناول الماء والسوائل ويفضل كل ساعة، مع تجنب مشروبات الكافيين، وتجنب الوجبات الدسمة والحد من السكريات.

.. والسحور في وقت متأخر

تساعد وجبة السحور في تحمل مشاق الصيام، لذا أكد د. أشرف عبدالعزيز، أستاذ التغذية وعميد كلية الاقتصاد المنزلي جامعة حلوان علي ضرورة أن تكون الوجبة مكتملة العناصر الغذائية، ويجب عدم تناول الأطعمة التي تؤدي إلي الشعور بالعطش كالحلويات السكرية والأطعمة المالحة، خاصة أن الشهر الكريم يحل في أجواء شديدة الحرارة، لافتا إلي أن الأفضل في السحور هو تناول الفول، الجبن، اللبن، الزبادي، والبيض إذا لم يكن يؤدي إلي انتفاخات لدي الشخص، وتناول كمية كافية من المياه بعد تناول وجبة الإفطار، مع عدم إرهاق المعدة في تناول كميات كبيرة من الماء لأن الجسم لا يستوعب أكثر من حاجته ولا يخزن الماء، بالإضافة إلي التقليل من شرب الشاي.. وشدد علي ضرورة اتباع التغذية المتوازنة خلال شهر رمضان، حيث ان الإفطار وحده لا يؤمن كافة الاحتياجات الغذائية، مع تأخير وجبة السحور لتفادي الشعور بالجوع أو العطش في وقت مبكر من الصيام، وتناول وجبات خفيفة بين الفطار والسحور.

أصحاب الأمراض المزمنة

أعطي الشرع للطبيب حق السماح لبعض المرضي بالإفطار، وهنا قالت د. إلهام نزيه منصور، رئيسة قسم الباطنة بمستشفي بولاق الدكرور، إن هناك عددا من الأمراض يتطلب علي صاحبها الافطار في رمضان، تتمثل في المصابين بمرض السكري من كبار السن حيث يحتاج المريض إلي الانتظام في تناول جرعات العلاج يوميا، حتي لا يحدث له انتكاسة بنقص السكر في الدم خلال فترة الصيام الذي قد يؤدي الي حدوث غيبوبة ممكن ان تؤدي إلي الوفاة، كما نصحت بإفطار أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرضي السرطان والالتهاب الكبدي الوبائي والفشل الكلوي الملتزمين يوميا بأخذ جرعات الأدوية بانتظام، بالاضافة الي جلسات الغسيل الكلوي، مشددة ان هذه الجلسات لايمكن للمريض الاستغناء عنها، أو تأجيلها، لان عدم انتظامها يؤدي الي الموت، وأضافت د. الهام نزيه، أن الحوامل ايضا مسموح لهم بالإفطار نظرا لما يحتاجه الجنين من تغذية مستمرة يستمدها من الأم الحامل التي تحتاج إلي تغذية مستمرة علي مدار اليوم، مؤكدة أن صيام الحوامل قد يؤدي إلي مضاعفات للحامل والجنين.

مرضي القلب

لا يؤثر الصيام علي مرضي القلب ممن يتمتعون بحالة مستقرة، وفي الغالب يكون مفيدا لهم، لكن د. علاء الغمراوي، مدير البرنامج القومي لروماتيزم القلب بوزارة الصحة، يحذر مرضي القلب من تناول الوجبات الدسمة المشبعة بالدهون، واستبدال الطعام المقلي بالطعام المشوي، وتناول قطعة صغيرة من الحلويات لأن الإفراط في تناول السكريات يؤثر علي الدورة الدموية.. كما ضرورة عدم الاكثار من تناول المخللات لأنها تتسبب في رفع ضغط الدم وبالتالي تؤثر علي عضلة القلب، وأضاف أن تناول مشروب العرقسوس عقب الإفطار أمر غاية في الخطورة  فهو يتسبب في رفع ضغط الدم وينصح بالكركديه كبديل، مع الابتعاد تماما عن التدخين أو الجلوس بجوار المدخنين.

.. ونصائح للطلاب

يأتي رمضان هذا العام تزامنا مع امتحانات الطلاب ببعض المدارس والجامعات، وينصح د. مصطفي عبد الرازق، أخصائي التغذية  الطلاب بضرورة احتواء وجبتي الإفطار والسحور علي عناصر غذائية تساعد علي زيادة التركيز وتعزيز القدرة علي حفظ المعلومات، مثل: الجرجير والخس والسبانخ حيث انها تعمل علي تنشيط الذاكرة، مع الاكثار من تناول المكسرات والأسماك الغنية بالأوميغا ٣ لأنها تساعد علي زيادة نشاط المخ، كما أكد علي أهمية تناول الطعام بشكل تدريجي وعلي مراحل حتي لا يصاب الطالب بالخمول بعد الأكل، وعدم الإكثار من تناول الحلويات أو المنبهات مثل الشاي والقهوة خاصة في أوقات السحور،  ويفضل أن تكون المذاكرة إما بعد الافطار بساعتين أو بعد السحور وحتي التاسعة صباحا، حيث يكون الجسم في أعلي معدلات التركيز.




















عدد المشاهدات 742

الكلمات المتعلقة :