صحتك تهمنا

في الفترة الرئاسية الثانية التأمين الصحي الشامل مشروع مصر القومي


  
6/1/2018 7:40:34 PM

التأمين الصحي هو المشروع القومي الصحي  الأول للإدارة السياسية د.أحمد عماد وزير الصحة والسكان قال   إن الرئيس عبد الفتاح السيسي  يتابع أولا بأول مشروع قانون التامين الصحي الشامل وطلب أن يولد نظام التأمين الصحي قويا، بحيث تكون له تغطية مالية مستدامة وأن تكون جودة الخدمة الصحية مختلفة عما كانت تقدم من قبل، حتي يشعر المواطن بما حدث من تغيير. وقال د. عماد إن مصر بدأت في دراسة تطبيق قانون التأمين الصحي في التسعينيات، وكانت تخطط لتنفيذه، لكن دائما ما كان يصطدم بالكثير من المعوقات التي تمنع تنفيذه، وفي مقدمتها الإرادة السياسية، التي لم تكن متحمسة بالقدر الواجب لتنفيذه بسبب عدم وجود الغطاء المالي.
وقال الوزير إن الاشتراك سيكون إلزاميا لكل مواطن يحمل الجنسية المصرية، ومن لا يشترك ستتوقف معاملاته الرسمية مع الحكومة، وأن بورسعيد جاهزة كأول محافظة لبدء النظام، تليها محافظات القناة وجنوب سيناء، ثم الأقصر، وستكون العاصمة آخر محافظة وكشف الوزير عن أن رواتب الأطباء ستكون مغرية جدا وتفوق عقد العمل بالخارج، بشرط التدريب والشهادات العلمية، وأن المشروع يغطي جميع الأمراض، ويسمح بالعلاج خارج مصر لمن يحتاج، وفق الضوابط المنصوص عليها.
وأشار الوزير قائلا: لقد درسنا تجارب دول العالم واخترنا نظام التأمين الصحي المعمول به في بريطانيا، وحتي يكون المواطن علي دراية تامة بكل الخطوات فالنظام يعتمد علي 3 هيئات، الأولي هيئة التمويل، وهي المسئولة عن جمع الاشتراكات من المواطنين وتحصل من الدولة علي اشتراكات العاملين وهي 5%، يتحمل الموظف 1% منها والدولة 4%، في النهاية كل مصادر التمويل تصب في هيئة التمويل، ولها مجلس إدارة وتبعيتها مباشرة لرئيس الوزراء وليس لوزير الصحة. وسوف تبدا التجربة بمدينة بور سعيد حيث تم تجهيز 37 وحدة صحية في بورسعيد لتقدم الخدمة لـ750 ألف مواطن بوسعيدي، يحمل رقما قوميا، بواقع 20 ألف مواطن لكل وحدة صحية. كما تم تجهيز 11 مستشفي: »الزهور والمصح البحري والمبرة وبورفؤاد كمستشفيات مستوي ثان، ومستشفي بورسعيد العام، كمستوي ثالث، يضاف إليها مستشفيات أحادية التخصص، مثل التضامن لأورام الكبار، والنصر لأورام الأطفال، والنصر للأطفال، ومستشفي الرمد، ومستشفي الأمراض النفسية، بالإضافة إلي مستشفي الإصابات أبوخليفة، ويبعد 40 كم عن مدخل بورسعيد، ويحوي 130 سريرًا، ويعتبر من أفضل المستشفيات في الشرق الأوسط، وبه مهبط للطائرات الإسعافية، كما تم التعاقد مع مستشفي العسكري في بورسعيد، وهيئة قناة السويس»‬.
وفيما يتعلق بالزيادة السكانية أشار الوزير  الي إنه سيتم تنفيذ 3 مشروعات تجريبية من الدولة لمواجهة الزيادة السكانية في مصر في الفترة الرئاسية المقبلة في مناطق: الأسمرات، والجزيرة الخضراء، وبركة غليون، وعشش محفوظ والسلخانة في المنيا؛ لتطبيق برنامج تجريبي للتنمية الشاملة للدولة، الذي سيواجه الزيادة السكانية.
 وقال الوزير إن الحكومة وضعت خطة شاملة لمواجهة مشكلة الزيادة السكانية من الآن حتي العام 2021، من خلال تحسين الخصائص السكانية لجميع محافظات الجمهورية وزيادة نسبة استخدام الوسائل الحديثة لتنظيم الأسرة من 60.2 إلي 70% من السيدات.ورفع استخدام الوسائل طويلة المفعول »‬اللولب + الكبسولات» من 7.1 إلي 15% من السيدات.الي جانب زيادة عدد »‬اللوالب» المستخدمة من 1.3 إلي 1.6 مليون لولب سنويا.وزيادة عدد النساء في سن الإنجاب المستخدمات للوسائل من 9.1 إلي 11 مليون سيدة سنويا.الي جانب زيادة المستخدمات الجديدات للوسائل من 1.3 إلي 1.6 مليون سيدة سنويا.مع  خفض نسبة الحاجات غير الملبّاة لتنظيم الأسرة من 12.6 إلي 10%.بالاضافة  إل خفضي نسب الأميين بشكل عام من 21 إلي أقل من 10%.

عدد المشاهدات 737

الكلمات المتعلقة :