عزيزتي أخبار اليوم

متي نتخلص من لعنة «الكاحول»؟!


  رومان جرجس زكي ــ الإسكندرية
9/8/2017 8:29:19 PM

ابتكر المقاولون الأكثر جشعاً والذين امتلأت بطونهم بالجشع علي أنقاض الفقراء حيلة شيطانية وهي شخصية وهمية اسموها »الكاحول»‬ حتي لا يقعوا تحت طائلة القانون عندما يقومون ببناء العقارات بدون ترخيص. بالاضافة الي ضعف الاسمنت المستخدم للمونة والتي لا تتناسب مع ارتفاع هذه العقارات مع عدم وجود كميات كافية من الحديد في الاعمدة الخرسانية وحتي يفلتوا من العقاب أثناء الانهيار.. و»‬الكاحول» يقوم مالك »‬العقار ومقاول التنفيذ ببيع الأرض له علي ورق فقط» وكأنه المالك الحقيقي أمام الجهات الحكومية وإبلاغ الحي رسمياً بذلك. ثم يقوم »‬الكاحول»  بعد ذلك بالتوقيع علي بياض لعقود العقار كاملاً بالبيع للوحدات المزمع انشاؤها وتسليمها ليد المقاول للتعاقد مع راغبي الشراء.. بالاضافة الي اصداره توكيلاً رسمياً عاماً للمقاول بإدخال جميع المرافق باسم »‬الكاحول». وعند انهيار العقار يختفي هذا »‬الكاحول» صاحب العقار علي ورق فقط بعد أن يكون هرب بفعلته وجريمته البشعة إلي بلدته وبعد مشاركته لمالك العقار الحقيقي والمقاول في عملية النصب علي المواطنين الذين إن كتبت لهم السلامة عقب الانهيار فإنهم يجدون انفسهم يفترشون الرصيف بعد أن ضاعت اموالهم وتحويشة عمرهم.

عدد المشاهدات 427

الكلمات المتعلقة :