فكر وجدل

في الشارع المصري

دعماً لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي «التقنين العيني» يحفظ حق الدولة ولا يرهق المواطن


مجدي حجازى

  مجدي حجازي
1/11/2019 7:35:23 PM

تضمن بيان لجنة استرداد أراضي الدولة ومستحقاتها الصادر أول أمس، تأكيد المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية علي أن أهداف اللجنة في المرحلة القادمة الإسراع بإجراءات التقنين والتعاقد للحالات التي تتوافر لها الشروط القانونية، وأن تكون الإجراءات سهلة للتيسير علي المواطنين، وبما يتفق مع القانون.
وأضاف: اللجنة تراعي أن يكون تسعير الأراضي قريباً من الواقع بما يحفظ حق الدولة ولا يرهق المواطن. وقال إسماعيل إن اللجنة كما تسير بقوة في موجات الإزالة فهي تسعي لإنهاء إجراءات التقنين في أسرع وقت.
حائزو أرض الإعلاميين طريق القاهرة/ الواحات البحرية، خاصة صغار الملاك منهم ممن لا تزيد حيازتهم عن خمسة أفدنة، يرون في تصريحات المهندس شريف إسماعيل استشعاراً قوياً لظروفهم الاقتصادية والاجتماعية، حيث يؤكد أن لجنة الأراضي تراعي أن تكون الإجراءات سهلة للتيسير علي المواطنين، وأنها تعمل في إطار ما يحفظ حق الدولة ولا يرهق المواطن.. هذا ما يتوافق مع رغبة الإعلاميين وأسرهم وغيرهم في أن تنطوي آليات التقنين علي »التقنين العيني»‬، تجنيباً لهم مشقة إرهاقهم بمطالبتهم بأعباء مالية لا يملكون منها شيئاً، وإنقاذاً لهم من مافيا الأراضي وحيتانها الذين لن يرحموهم، بل سوف ينقضون عليهم دون هوادة لنهب حقهم في أرضهم، خاصة أن مافيا الأراضي وحيتانها مازال لديهم أذرع داخل الجهاز الإداري للدولة تمتد إلي ما تبقي من ذيول الدولة العميقة، الذين لا يعنيهم إلا رعاية مصالحهم ومصالح شركائهم، حتي لو تسبب ذلك في تعجيز المواطنين عن سداد حق الدولة حفاظاً علي حقهم في أرضهم التي آلت إليهم بإشارة من الدولة وبموافقات دامغة من مؤسساتها.
حائزو أرض الإعلاميين طريق القاهرة/ الواحات البحرية، لا ينعمون برفاهية الاختيار، بين »‬التقنين العيني» أو »‬التقنين النقدي»، بل إن »‬التقنين العيني» هو الملجأ الوحيد لحفظ كرامتهم، والطريق المنقذ للوفاء بسداد حق الدولة، وتحرير رقابهم حتي يتمكنوا من حفظ حقهم في أرضهم.. وهذا لن يتأتي إلا بإصدار د. مصطفي مدبولي رئيس الوزراء وزير الإسكان توجيهاته إلي الجهات المعنية بأن يكون »‬التقنين العيني» هو آلية التقنين لأرض الإعلاميين، من منطلق تفعيل المسئولية الوطنية للدولة تجاه حماية مقدرات وحقوق شريحة مجتمعية تعاني ضيق ذات اليد، وتحرص علي سداد حق الدولة، وهذا ما سوف تتفهمه مؤسسات الدولة بما فيها من شرفاء كثيرين قادرين علي تأكيد هيبة الدولة كسند وحصن للحفاظ علي حقوق المواطنين مع الحفاظ علي حق الدولة.. والله غالب علي أمره، وتحيا مصر.

عدد المشاهدات 5592

الكلمات المتعلقة :