فكر وجدل

فكرتي

مفيش عشم!


صفية مصطفي أمي

  صفية مصطفي أمين
2/1/2019 6:59:08 PM

 لا.. البركة فيك. كنت متصورا انك حتجاملني في الموضوع ده! هذا ما قاله الرجل لصديقه.
 وأكمل: أنا بطلب منك  أنت بالذات من باب العشم. ولا اتصور انك يمكن أن تكسفني وترد طلبي. ويستمر الكلام في هذا الاتجاه، رغم أن الطرف التاني لا يستجيب، ويحاول ، بأدب شديد أن يوضح للمتحدث أنه لا يستطيع أن يلبي طلبه .. لكن المتحدث لا يسمع إلا نفسه ولا يهمه أي شئ غير أن يحقق ما يريد.
تعودنا علي المجاملات ولا نصدق أن هناك أي مسئول يطبق نظاما صارما أو"سيستم" للعمل. لانقدر آداب العمل. نرفض الانضباط بل نحب الفوضي التي تفتح أبوابا واسعة للفساد، وكله من باب العشم!
متي نتعلم الجدية والالتزام والانضباط؟ يجب أن نجعل المجاملات والاستثناءات مقصورة علي الحياة الشخصية بعيدة تماما عن الحياة العامة او العمل. المحسوبية ظلم بين لا صحاب الحقوق. يجب أن نحترم من يرفض أن يقدم استثناءات، لانه يحترم نفسه اولا ويحترم مهنته ثانيا. وضع معايير واضحة وقوانين صارمة عادلة يخلق إحساسا بالمهنية في مجال العمل، ويحقق الرضا بين الرؤساء والمرؤوسين.
لم ألحظ أبدا هذه مجاملات أو ما يسمي بالعشم بين الناس في الغرب. المواطن يعرف حدوده ولا يتعداها . فلا تجد من يطلب من غيره خدمة اواستثناء، لانه يرفض أن يظلم أو يُظلم.
المواطن يأخذ حقه بالتمام والكمال، ولا يجرؤ أن يطلب أكثر منه! 

عدد المشاهدات 82

الكلمات المتعلقة :