فكر وجدل

اللاءات الثلاث

الثالوث المرعب.. مخدرات وإهمال ولا مبالاة


محمد لطفي

  محمد لطفي
3/8/2019 8:12:25 PM

المخدرات والإهمال واللامبالاة.. هذا الثالوث المرعب يهدد نجاح القيادة السياسية في بناء مصر الحديثة!
ولا أري اثنين يختلفان علي قرار الحكومة باتخاذ إجراءات رادعة للتعامل مع متعاطي المخدرات بأجهزة الدولة، هذا القرار أراه جاء متأخراً بعد تفشي الظاهرة بشكل مرعب بين الشباب ولولا حادث قطار محطة مصر، ما صدر هذا القرار من الأصل، وإذا تحقق تكون الحكومة فتحت ملفا آخر من الملفات التي لم تجرؤ علي فتحها حكومة سابقة، ولابد أن يتم الإعلان عن هذه الإجراءات سريعاً.
وإذا كنا نريد اصلاحا حقيقيا، علينا عدم لفظ هؤلاء والوقوف بجانبهم واحتضانهم، وأملنا كبير في القيادة السياسية أن تتبني مبادرة »شباب بلا مخدرات»‬ ويتم علاجهم حتي يتعافي المتعاطي ويسير هذا الإجراء جنبا إلي جنب مع الجهود المضنية لشرطة مكافحة المخدرات وقوات حرس الحدود لضبط تجار الكيف ومنع عمليات التهريب.
لا أسمع »‬الكلام الفارغ» والمحبط الذي يرفع شعار »‬مافيش فايدة» فالشباب المصري قادر علي تخطي الصعاب، ويظهر معدنه النفيس عندما يستشعر بإقتراب الخطر منه، فهل هناك خطر علي شبابنا أكثر من خطر المخدرات؟ ربما يكون الإرهاب خطراً ، ورأيي انه لا فرق بين الإرهاب والمخدرات، فكلاهما تخريب لعقول شبابنا.
ولا أتكلم عما سبق من منظور »‬التنظير» بالورق والقلم، فمصر التي تعرضت للأزمات والكوارث، وافرزت أفضل ما في البشر، شبابها قاد ثورتين وعزل رئيسين في عامين، وعبر أكبر مانع مائي في العالم وحقق نصر أكتوبر العظيم، وتسابق لانقاذ ضحايا حريق محطة مصر، وحفر قناة السويس الجديدة في زمن قياسي، وخرج عن بكرة ابيه في ٣٠ يونيو لانقاذ الوطن، فليس بكثير علي هذا الشباب ان ينتفض ويتعافي من تعاطي المخدرات والإهمال واللامبالاة!

عدد المشاهدات 52

الكلمات المتعلقة :