فكر وجدل

فكرتي

في مئوية ثورة ١٩


صفية مصطفي أمي

  صفية مصطفي أمين
3/8/2019 8:14:04 PM

في مثل هذا اليوم، وفي الساعة السادسة صباحا، وقبل مائة عام بالتحديد، اندلعت في مصر ثورة كبري ضد أقوي إمبراطورية في العالم. وعندما قبض الانجليز علي سعد زغلول ورفاقه لم يكونوا يعلمون انهم أعطوا إشارة الثورة لملايين من المصريين.
كانت ثورة 19 ثورة شعبية أصيلة. انطلقت من القري والحواري قبل ان تنطلق من الشوارع والميادين. ولقد خرج الفلاح المصري البسيط إلي الشارع بمعدة خاوية وجيب مفلس ويد خالية من السلاح، ليواجه مدافع اكبر امبراطورية عرفها التاريخ. وقامت شرطة وطنية بحفظ النظام. اختار لها سعد زغلول سبع قيادات، تم نفي جزء منهم بعد الثورة وإعدام الباقين.
 الثورة جمعت بين الفقراء والاغنياء.. الأميين والمثقفين.. الرجال والنساء.. الموظفين والعمال. وأثارت حماس المرأة حتي ان بعض النساء قتلن في المظاهرات برصاص الانجليز، والبعض الآخر وقفن أمام المتاجر التجارية والبنوك الانجليزية يحذرن اي مصري من الدخول حتي  أدت المقاطعة إلي إفلاس بعض المؤسسات البريطانية!
إن قيمة هذه الثورة أنها قامت بعد أيام من خروج بريطانيا من الحرب العالمية الاولي، وهي أقوي إمبراطورية في العالم وأعظم دولة منتصرة في تاريخ العالم. وقد سبقت مصر في ثورتها الهند وجميع الدول العربية، واستطاعت أن تؤثر في كل ثورات المنطقة. تصور المحتل الاجنبي في الايام الاولي للثورة  أن الالمان دبروها أو  أن البلشفيك الروس نظموها ولكن في النهاية اكتشف العالم كله أن ثورة 19 مصرية: خططها مصريون وأشعلها مصريون وقادها مصريون!

عدد المشاهدات 62

الكلمات المتعلقة :