فكر وجدل

‎الكلام المباح ‫!‬

لا تتوقف ولا تستسلم للهموم


  احمد سامح [email protected]
4/19/2019 6:31:53 PM

يقال في الأثر ان حصان احد المزارعين وقع في بئر والبئر كانت جافة  وبدأ الحصان بالصهيل واستمر  لساعات.. كان المزارع خلالها يفكر بطريقة لاستعادة الحصان..
لم يستغرقه التفكير وقتا حتي أقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزا وأن تكلفة استخراجه كانت توازي تكلفة شراء حصان جديد..
نادي المزارع جيرانه لمساعدته في ردم البئر..
فيضرب عصفورين بحجر واحد، دفن الحصان..  وردم البئر مجانا بمساعدة جيرانه.
 عندها بدأ الجميع باستخدام المجارف والمعاول لجمع التراب تمهيدا لإلقائه بالبئر.
وأدرك الحصان ما قد صار الوضع إليه.
وبدأ الجيران بردم البئر..
فجأه سكت صوت صهيل الحصان.
استغرب الجميع واقتربوا من حافة البئر لاستطلاع السبب في سكوت الحصان..
وجدوا أن الحصان كلما نزل عليه التراب..
هز ظهره فيسقط التراب عنه،   ثم يقف عليه...
وهكذا كلما رموا عليه ترابا.. نفضه عن ظهره واعتلاه..! ومع الوقت استمر الناس بعملهم..
والحصان بالصعود..
وأخيرا قفز الحصان إلي خارج البئر!!
كذلك الحياة   تلقي بأثقالها وأوجاعها عليك..  وكلما حاولت أن تنسي همومك فلن تنساك.
وكل مشكلة تواجهك.. تلقي بهمومها عليك..
 يجب أن تنفضها عن ظهرك حتي تتغلب عليها.. انفضها جانبا وقف عليها..   واستمر بذلك لتجد نفسك يوما في القمة..
لا تتوقف ولا تستسلم أبدا.. مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيا .
دائما خذها قاعدة  »لن يشعر أحد بما تشعر به»‬ حتي لو أمضيت ساعات تشرح لهم شعورك وما تمر به فهم لم يلمسوا مرارة قلبك ولم تصلهم حرارة دموعك .. التزم الصمت أفضل وكف عن مناجاتهم..  (فالله أحق بأن تناجيه وتبث له شكواك).
 كم منا يمثله هذا الحصان وكم منا استطاع ان يواجه مشاكله بشكل عملي دون الحاجة للبشر استطاع ان يردم همومه ويضعها تحت أقدامه ليرتفع بها عن واقعه المؤلم.... إذا تأملت ستجد داخل كل نفس صالحة هذا النموذج وستجد ان العلو باسم الله ورمي الهموم علي الخالق هي سمة من سمات أهل النجاح والتقوي فكم من النماذج التي مرت علي الإنسان وشاهد أصحابها يصابون بالاكتئاب والابتعاد عن البشر لانهم لم يستطيعوا تجاوز الهموم والاستمرار في الطريق الذي رسموه لأنفسهم واستطاع أهل الشر ان يضعوا أمامه من العراقيل ما يوقف تقدمه بل  ويجبره علي التراجع.
الحياة مستمرة والخير مستمر و أهل الشر لن يرضوا عن استسلامنا لهم بديلاً فهل نمكنهم من الوصول لهدفهم لكي يعلنوا انتصارا  لدولة الشر والحقد أم لنا رآي آخر؟.... الحكم الأخير لنا ولمنطقتنا في التعامل مع الأمور والمعوقات التي يفرضها علينا أهل الشر.
كلام أعجبني!
- قالت ستي...
> ناس من لحمك ودمك بايعينك .. ماتلومش بقي علي.. اللي لسه امبارح عارفينك.
> مش كل إللي بيحكي فهيم.. ولا كل إللي بيسكت بهيم...
> دروس الحياة مش ببلاش.. دافعين ثمنها من عمرنا كاش.
> اشكي لربك ونام.. ولا تشكي لبني آدم وتتهان.
> الدنيا في الضيق توريك.. مين بيبيعك، ومين بيشتريك.

عدد المشاهدات 58

الكلمات المتعلقة :