فكر وجدل

اللاءات الثلاث

الخليج فوق صفيح ساخن


محمد لطفي

  محمد لطفي
6/7/2019 6:54:05 PM

انهم واهمون.. ضعفاء، يحلمون بالركوب فوق ظهورنا لحصد المكاسب والنفوذ، مكاسب الجاه والسلطان، ونفوذ السلطة والثراء.
ولا أذيع سرا إذا قلت إن مصر والخليج مازالوا أمام معركة كبيرة ضد الإرهاب والإرهابيين، والدول الحليفة لهم، ولما لا تطول المعركة والتمويل مازال مستمرا، والمنابر الإعلامية »تعوي»‬، والأراضي الإرهابية مفروشة لهم بالسجاد الأحمر.
ولا أري أية مبالغة في حجم خطورة. المشهد في منطقة الخليج بحرا وجوا وبرا، فالعالم كله يرصد التصعيد الإيراني من ناحية والأمريكي الإسرائيلي من ناحية أخري.. الأولي اعتداءات واستفزازات، وتدخلات في الشئون الداخلية لدول الخليج ومحاولات مستمرة للعبث في الملاحة والتجارة العالمية، والثاني بدأ في تحريك قوات وقطع عسكرية مما يثير قلق المجتمع الدولي من تكرار سيناريو العراق، وتوريط المنطقة معارك جديدة، ويكون الرابح الأكبر هو إسرائيل.
والأمل الآن معقود علي قادة الخليج وقمتي مكة لوضع حد للاستفزازات الإيرانية وسياستها العدوانية تجاه دول المنطقة.
لا أسمع كلام الحاقدين والموتوريين، إنهم يصبون جام غضبهم وحقدهم علي مصر ورئيس مصر، يحدث هذا كلما خطت مصر خطوة جديدة من الانجازات سواء علي صعيد البناء أو علي صعيد الضربات الموجعة للإرهابيين.
الرجل يعمل في صمت، ويمضي في طريق الانجازات ولا يلتفت إلا لمصلحة مصر وبناء مصر وحفظ مصر من كل سوء. ولذلك لا نستغرب وتكون يقظين من الشائعات والبلبلة بعد القبض علي الخائن هشام العشماوي. ونقول لهؤلاء مصر والحمد لله ظلت وستظل واقفة شامخة في الوقت الذي يترنح الآخرون من حولها اللهم احفظ مصر.
لا اتكلم عن الدسائس والاكاذيب والافتراءآت التي تضر بالصالح العام، البعض لا يعرف معني الوطنية، والآخر لا يعرف معني الشرف والثالث لا يتحلي بالفروسية والرابع يطعن في الظهر ويتوهم النصر لازاحة من يقفون في طريقه قبل ان يكشفوا جهله وكذبه وافتراءاته.
شيء من هذا يحدث - واكثر - بين الناس وفي ليلة القدر رفعت رأسي إلي السماء ودعوت لهم بالهداية وان يرشدهم الله إلي الصواب والبعد عن أذية خلق الله. آمين.

عدد المشاهدات 40

الكلمات المتعلقة :