هنا الجامعة

سطور جريئة

نعم لضوابط الالتحاق بالجامعات الأجنبية


رفعت فياض

  رفعت فياض
5/3/2019 9:53:57 PM

سعدت بالقرار الذي اتخذه المجلس الأعلي للجامعات في الجلسة الماضية برئاسة د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الذي عقد يوم الثلاثاء ٢٣ أبريل ٢٠١٩ الذي حدد فيه الضوابط الجديدة لالتحاق الطلاب المصريين الجدد بالجامعات الأجنبية بالخارج للعام الدراسي المقبل لعلاج المشكلات التي كانت تواجه مثل هذه النوعية من الطلاب بعد سفرهم للتعليم في هذه الجامعات دون أن تعلم الدولة عنهم شيئا، وقد يلتحقون بها بأي مجموع في الثانوية العامة بعد فشلهم في الالتحاق بالجامعات الحكومية في مصر أو بأي من كليات الجامعات الخاصة، وينفقون بالطبع عشرات الآلاف من العملة الصعبة في هذه الجامعات الأجنبية سواء كرسوم تعليمية أو مصاريف إقامة، وقد يلتحقون بجامعات درجة ثانية وغير معادل درجاتها بالمجلس الأعلي للجامعات في مصر، وقد يتعرضون لضغوط كثيرة قد تؤدي بهم إلي الانحراف عن مسارهم التعليمي، والارتماء في أحضان بعض الجماعات المتطرفة التي تعمل علي استغلال أوضاعهم المعيشية، وبعدهم عن الأهل وعدم وجود أي رقابة عليهم، وقد يتحول بعضهم إلي قنابل موقوتة في المجتمع في حالة عودتهم إلي مصر مرة أخري نظرا لطبيعة ما تلقوه في الخارج من معلومات مغلوطة ضد الوطن، وقد شاهدت العشرات من هذه الحالات في مختلف دول العالم خاصة دول الكتلة الشرقية لكن مع وجود فروع للعديد من الجامعات الأجنبية في مصر، أصبح من الضروري وضع ضوابط أخري جديدة للحد من السفر للخارج للالتحاق بجامعات أجنبية أخري في دولها، خاصة أن هذه المجتمعات قد تكون غريبة بالطبع عن ثقافتنا وطبائعنا ومعتقداتنا الدينية، ولابد أن يكون كل من سيصر علي السفر للخارج بعد ذلك من هذه النوعية من الطلاب من أجل التعليم أن يكون تحت إشراف الدولة بأي صورة من الصور حتي يتم معادلة الشهادات التي يحصلون عليها عند تخرجهم في هذه الجامعات الأجنبية ومن أجل هذا صدرت هذه الضوابط الجديدة التي سيتم تطبيقها بدءا من العام الجامعي المقبل 2019 / 2020 علي الطلاب الجدد الذين سيحصلون علي الثانوية العامة المصرية أو مايعادلها هذا العام ويصرون علي السفر للخارج للالتحاق بأي من هذه الجامعات الأجنبية.. وتنص هذه الضوابط ضرورة استيفاء المواد المؤهلة للالتحاق بكليات أي من قطاعات الكلية العملية أو النظرية مع ضرورة تصديق جميع الجهات المختصة في مصر علي صورة شهادة الثانوية العامة أو مايعادلها من الشهادات العربية أو الأجنبية والتي يتم إرفاقها مع الدعوات الدراسية، التي يتم توجيهها إلي الطلاب المصريين، الذين يرغبون في الدراسة بالخارج من خلال الإدارة العامة للبعثات وذلك عند استلام المستندات الخاصة بالطلاب المتقدمين للوضع تحت الإشراف العلمي للبعثات.. كما سيتم وضع جميع الطلاب "بنين، بنات" تحت الإشراف العلمي للبعثات كأحد الشروط الخاصة بمعادلة الشهادات التي تصدر من هذه الجامعات من المجلس الأعلي للجامعات، في مصر اعتبارًا من العام الأكاديمي 2019/2020 وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية، مع عدم تجديد الموافقة علي استمرار الإشراف العلمي للدارس إلا بعد تقديم تقرير موثق من جامعته الأجنبية يفيد بتقدمه الدراسي.. كما سيتم مراجعة الطالب لقائمة " الجامعات الأوكرانية " بشكل خاص، والتي سيتم النظر في معادلتها من المجلس الأعلي للجامعات في حالة قبول الطلاب الجدد بدءا من العام الجامعي ٢٠١٩ /٢٠٢٠، أما الطلاب الذين سبق قبولهم قبل هذا القرار فسوف يتم النظر في معادلة شهاداتهم حالة بحالة.
وأكد المجلس الأعلي للجامعات أنه سيتم الإعلان تباعا من خلال الموقع الإلكتروني للمجلس الأعلي للجامعات عن أسماء الجامعات الأجنبية بالدول المختلفة التي سيتم النظر في معادلتها كما أكد علي حرصه الكامل علي مصلحة الطلاب، إلا أنه في حالة عدم التزامهم بضوابط وشروط الالتحاق بالجامعات الأجنبية، فلن يتم معادلة شهاداتهم الحاصلين عليها دون مسئولية علي الوزارة أو المجلس الأعلي.
فتحية إلي المجلس الأعلي للجامعات بسبب هذا القرار.

عدد المشاهدات 274

الكلمات المتعلقة :