واحة الرأى

صوت الجامعة

حال أستاذ الجامعة بين مصر وانجلترا


د. الشوادفي منصور

  د. الشوادفي منصور
11/30/2018 7:42:39 PM

 جاءتني رسائل لوم كثيرة من زملائي بالجامعات الحكومية، خاصة الاساتذة المتفرغين اللي حالهم اصبح لا يسر عدوولا حبيب.
 ياعم كفاية كتابة عن الاموات وافتكر الاحياء، زملاؤك في محنة، المرتبات بتنقص سنة عن الاخري، والغلاء اصبح فاحشا، وصلتني مذكرة شافية وافية مذيلة بتوقيعات 600 استاذ بجامعة الاسكندرية ارسلت لفخامة الرئيس السيسي لتصحيح الاوضاع، بصراحة شيء محزن، الوزير تكلم كثيرا، ولا احد يستجيب، تذكرت حالي كأستاذ جامعة في مصر وحال استاذ الجامعة بانجلتر.
قبل غزوالعراق للكويت عام 1990 سافر صديقي العراقي »باسم»‬ طالب الدكتوراه بجامعة ريدنج واسرته »‬ابنته مريضة لوكيميا» لزيارة اهله ببغداد، تدهورت العلاقات البريطانية العراقية بعد الغزو، طرد اكثر من 250 دارسا عراقياً من البعثيين ببريطانيا، باسم يلتقي بالرئيس صدام حسين »‬رحمه الله» ويسمح له بالسفر واسرته، القبض علي باسم بمطار هيثرو بلندن وقرار باعادته لبغداد في اليوم التالي، وكنت آنذاك عائدا من مؤتمر بهولندا الي لندن لزيارة جامعة ريدنج، وتم الاتصال بمشرف باسم علي رسالة الدكتوراه، الذي حضر الي مطار هيثرو، وهدد بالاستقالة اذا لم يتم دخول باسم واسرته لاستكمال رسالته، وقدم ضماناً من حسابه الشخصي بمبلغ 70 الف جنيه استرليني لاسرة باسم، حاليا ينعمون بالحياة بانجلترا منذ 1990.
بعد الغزوالامريكي للعراق »‬2003»، طلب مني صديقي العراقي ورفيق الدكتوراه بانجلترا المرحوم الدكتور نوري »‬نائب رئيس جامعة بغداد» بعد اغتيال نجله الاكبر علاوي »‬2007» الاقامة بمصر لمدة عام علي نفقة جامعة بغداد بناء علي بروتوكول التعاون مع جامعتي والذي وقعه شخصيا »‬عام قبل» وعدته، الموضوع بسيط »‬اخلصه بصباع رجلي» آه...... علي اللي شفته واللي كان ها يجرالي، ربنا ستر، اعتذرت وقلبي بيتقطع وهو بيقوللي لوماكناش نلاقي الملاذ في مصر نلاقيه فين ياشوادفي ؟ دعاه استاذنا السابق بجامعة ريدنج لانجلترا، واسرته تنعم بالحياة هناك بعد وفاته.
هذا حال الاستاذ الجامعي بانجلترا والاستاذ الجامعي في مصر، ربنا يستر ومانطبقش عليه المثل الفلاحي القديم »‬ان كبر ابوك...... سرحه سبالغنم».... ألا قد بلغت اللهم فاشهد.

عدد المشاهدات 136

الكلمات المتعلقة :