واحة الرأى

بين الصحافة والسياسة

عندما يساومكم اللص.. سنعيد سيارتكم!


صابر شوكت

  صابر شوكت
4/12/2019 8:02:49 PM

بداية ننعي للأمة شهداءنا الأبرار من رجال الشرطة والمدنيين من تفجيرات »كلاب الإرهاب»‬ التي قتلوا فيها خيرة أبنائنا ضباط وجنود في نزهة مصر الجديدة والشيخ زويد بسيناء.. ولا نزكيهم علي الله مع من سبقوهم في مواكب شهدائنا الأبرار..
كانوا يتفانون في عملهم وعطائهم حتي النفس الأخير.. لذلك أطالب الجميع هنا بأن نرتقي لمستوي دماء شهدائنا الأبرار.. وننسي أنفسنا وزينة الدنيا قليلا.. ونبذل الجهد والعطاء والتفاني في جميع مواقع أعمالنا أرباب أسر في بيوتنا.. أو قادة ومسئولون وعمال بجميع مواقع الحكومة والوزارات.. وأخص هنا أبناءنا المسئولين بالداخلية.. ليسمعوا أنين بعض من المصريين الذين أرسلوا لي بعديد من الشكاوي بإهمال بعض مسئولي مكافحة سرقة السيارات بمديرية أمن القاهرة في استعادة سيارات الضحايا التي يسرقها اللصوص منذ شهور بالعديد من أحياء العاصمة.. لدرجة أن الضحايا أقاموا لنفسهم »‬جروب» علي »‬السوشيال ميديا» وينتظرون منذ شهور دون جدوي.. وكان أغربهم وأخرهم الابنة »‬حنان» ابنة الشهيد عقيد شرطة محمد يوسف التي سرقوا سيارتها بنصف مليون جنيه من تحت منزلها بمدينة نصر نهاية مارس.. والكاميرات مصورة اللصوص ورغم ذلك جاءتها الإجابة علي محضرها بقسم الشرطة ومديرية الأمن تقول لها كما يقولون للضحايا السابقين بالنص: »‬انتظروا عندما يتصل بكم اللصوص يساومونكم سنعد لهم كميناً ونضبطهم».
وللأسف اللصوص تقريباً يعرفون هذا الكمين.. ولم يعودوا يتصلون بضحاياهم..
والسؤال.. أين تذهب الآن السيارات المسروقة؟
أهمس في أذن مسئول مكافحة سرقة السيارات.. ابذل مزيداً من الجهد لحماية ممتلكات المصريين.. اعمل حملات علي آلاف المحلات التي ظهرت حديثا بالقاهرة.. تعرض سيارات جديدة »‬مقسومة نصين» علي أنها مستوردة خردة.. والحقيقة غير كده بالمرة..!
وللحديث بقية لو كان في العمر بقية.

عدد المشاهدات 51

الكلمات المتعلقة :